أعلنت اليوم شركة Standard Charteredعن تقاعد كل من السيدة أليسون مكفادين التي كانت مسؤولة عن قسم التدقيق الداخلي التابع للشركة والسيد ديفيد فين المستشار العام لها، بحيث ستتقاعد السيدة أليسون يوم 31 مارس من العام المُقبل 2022 والسيد ديفيد نهاية هذا العام، ولكنهم سيبقون فيها بصفة استشارية طوال عام 2022 حيث ستستمرّ السيدة مكفادين كعضو في مجلس إدارة البنك التابع لشركة Standard Chartered في بريطانيا بينما سيُمثلها السيد فين في العديد من الشراكات بين القطاعين العام والخاص وغيرها من المُبادرات الأخرى الهادفة إلى مكافحة الجرائم المالية. 

وكانت قد انضمت السيد أليسون مكفادين إلى شركة Standard Chartered في عام 1999 والتي شغلت فيها العديد من المناصب القيادية العُليا بما فيها الرئيس التنفيذي لشركتها التابعة في جيرسي. كما إنها تشغل منصب رئيس قسم التدقيق الداخلي للشركة منذ يناير من العام 2016 وكانت قبلها مسؤولة عن برامج ومُخططات الإصلاح الإشرافي في نيويورك. كما إنها ترأست في الآونة الأخيرة اللجنة التوجيهية لصانعي المستقبل التي تُعزز بدورها عمليات التعليم والتوظيف وريادة الأعمال من خلال أربعة برامج ذات علاقة تمثلت في: برنامج الهدف، والشباب للعمل، وروّاد الأعمال من أجل النمو، وحاضنات المرأة في التكنولوجيا. وهي الآن عضو في مجلس إدارة شركة Orchestra of the Age of Enlightenment Trust. 


اقراء هذ الخبر | ستاندرد تشارترد Standard Chartered تطلق تبادل التشفير المؤسسي


أما بالنسبة إلى السيد ديفيد فين، فقد ساهم منذ انضمامه إلى شركة Standard Chartered كأول مستشار عام لديها قبل ثماني سنوات في تطوير وقيادة العديد من الوظائف القانونية للشركة وأمانات الشركة وخدمات التحقيق المشتركة وبناء فريق قوي ومتنوع وقيادة أحد المبادرات رفيعة المستوى الخاصة بعمليات القيادة الشاملة. وقد ساهمت مبادراته تلك في إنجاح المجموعة فيما يتعلق بإجراءات التحقيق في الامتثال لقوانين الجرائم المالية ومساعدتها في إكمال اتفاقيات الملاحقة القضائية المؤجلة ومحاولة علاقات إيجابية ذات أهداف استراتيجية مع الحكومة وأصحاب المصالح العاملين في هذا المجال، كما إنه ترأّس منظمة Seeing is Believing وهي مبادرة خيرية عالمية تابعة للشركة جمعت من خلالها حوالي 100$ مليون بهدف مكافحة بعض الأنشطة الغير قانونية التي يمكن تجنبها. 

والآن، يعتبر ديفيد فين مسؤول فريق العمل المالي لدى Wildlife Financial Taskforce وهي شبكة عالمية من المؤسسات المالية والشركاء من الجمهور والمجتمع المدني الذين يعملون معاً من أجل الكشف عن صفقات التداول الغير مشروع في الأحياء البرية ومحاولة منعه والحدّ منه. ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة Standard Chartered السيد بيل وينترز: " لقد لعب كل من أليسون وديفيد أدوراً هامة كأعضاء في مجلس الإدارة ومستشارين ماليّين لدى الشركة الأمر الذي ساعد الشركة في أن تصبح من أقوى الشركات المالية العالمية والأكثر أماناً. أودّ هنا أن أتقدم بجزيل الشكر لكل منهما على مُساهماتهم الرائعة، وإننا نتطلع في الشركة إلى مواصلة العمل معهم نظراً لأنهم يمثلون الشركة بطرق مختلفة جديدة خلال العام المُقبل 2022. كما إننا متقدمون الآن بشكل جيد حول ما يخص عملية اختيار المرشحين المناسبين ونتوقع إصدار إعلانات ذات علاقة قريباً ".