لقد أوضحت بعض الملفات التنظيمية المُقدمة إلى محكمة مُقاطعة نيويورك الجنوبية أنه قد تمّ تأجيل الحكم على كونستانتين إجناتوف المسؤول الرئيسي عن مُخطط OneCoin الاحتيالي المُفترض إتّخاذه يوم 12 نوفمبر هذا العام 2021 مرةً أخرى حتى يوم 12 مايو من العام المُقبل 2022 دون الإشارة إلى أيّ سبب لذلك. حيث تمثل سبب التأجيل في المرة الأولى ما أشارت إليه وزارة العدل بأن تعاون السيد إجناتوف مع السلطات ذات العلاقة لم يكتمل بعد. 

وكان كونستانتين قد اعتُقل يوم 6 مارس من العام 2019 في مطار لوس أنجلوس الدولي بتهمة التآمر والاحتيال الإلكتروني نتيجة قيادته مُخطط احتيالي عالمي ينطوي على تسويق العملات المشفرة الاحتيالية يُسمى OneCoin، كما اتُهمت شقيقته السيدة روجا إجناتوف -باعتبارها المؤسس والقائد الرئيسي لهذا المُخطط الاحتيالي- بالمشاركة في جرائم احتيالية أخرى وبعض جرائم التزوير في الأوراق المالية وعمليات غسيل الأموال. 


 اقراء هذ الخبر | إخراج بعض المتآمرين المزعومين في مُخطط OneCoin الاحتيالي من القضية


حيث كانا الشقيقين قد أقنعا المستثمرين الضحايا من جميع أنحاء العالم باستثمار مليارات الدولارات في العملات المشفرة الاحتيالية من خلال بعض التحريفات والمعلومات المُضلّلة والكاذبة حول ما يتعلق بمُخطط OneCoin. كما كانت شركة OneCoin Ltd التي يتبعها المخطط الاحتيالي تعمل كشبكة تسويق مُتعددة المستويات تمنح بعض الأعضاء عمولات بهدف توظيف آخرين يقومون بشراء حزم من العملات المشفرة المذكورة الأمر الذي ساهم في نمو قاعدة عملائها لتصل إلى حوالي 3 مليون عضو حول العالم بما فيهم ضحايا المُخطط الاحتيالي الذين يعيشون حالياً أو يعملون في المنطقة الجنوبية من نيويورك. 

كما أظهرت بعض السجلات التي تمّ الحصول عليها خلال التحقيق ذات العلاقة أن شركة OneCoin Ltd قد حققت خلال الفترة الممتدة ما بين الربع الرابع من العام 2014 والربع الثالث من العام 2016 مبلغاً قدره 3.353 مليار يورو من إيرادات المبيعات وأرباحاً صافية بلغت قيمتها 2.232 مليار يورو