بعد حوالي شهرين من إصدار محكمة مقاطعة نيويورك الشرقية أمراً تطالب فيه المُمثل والمنتج في هوليوود ستيفن سيغال بتسديد كامل الغرامة المالية المفروضة عليه على عروض العملة الأولية ICO الغير قانونية، اتّضح أن القضية لا تزال تفتقر لأية حلول فعلية. حيث كانت قد أشارت جميع المستندات التي قدمتها هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC إلى المحكمة يوم 3 نوفمبر هذا العام إلى قرارها بالقيام ببعض جهود التحصيل من أجل الحصول على الأموال المُستحقة على سيغال والتي لم يدفعها إلى الآن على الرغم من أنه وافق على دفعها كاملةً كجزء من اتفاقية التسوية التي وقع عليها مع هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC. 

ومن جهتها، تسعى الهيئة التنظيمية الآن إلى بذل أقصى جهود التحصيل ذات العلاقة من أجل الحصول على الأموال التي يدين بها سيغال مُطالبةً ببعض الخدمات البديلة بحجة أن سيغال قد يكون بعيداً عنها مُتجاهلاً أمر المحكمة بدون هذه الخدمات. ومن الجدير بذكره، كانت المحكمة يوم 27 أغسطس هذا العام قد حولت طلب الهيئة التنظيمية إلى حكم من أجل تمكينها من بدء جهود التحصيل لاسترداد الأموال المُستحقة على سيغال والبالغة 200.000$ على شكل تعويضات وفوائد قبل الحكم وبعض العقوبات والفوائد المتراكمة بعد صدور الحكم. 

 

اقراء هذ الخبر | لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية SEC ترفض صناديق الاستثمار المتداولة بـالبيتكوين Bitcoin

 

وتقول هيئة SEC التنظيمية أن سيغال معروف بالتزاماته نحو الهيئة خاصة فيما يخص اتفاقية التسوية التي تم التوقيع عليها ودفع جزء من المبلغ على إثرها. ونظراً لاهتمام الصحافة بهذه الهيئة وأخبارها، لا شكّ في أن سيغال على دراية بها وعلى علمٍ تامّ بأن تخلّفه عن الدفع سيؤدي بالتأكيد إلى مباشرة جهود التحصيل ذات العلاقة. 

ودعونا نتذكّر أنه قد أعلنت هيئة SEC في فبراير عام 2020 عن تسوية بعض التهم التي كانت مُوجهة إلى سيغال بتهمة عدم التصريح عن المبالغ التي حصل عليها من خلال الترويج لاستثمارات عروض العملة الأولية ICO التي قامت بإجرائها Bitcoiin2Gen

وقد وجدت هيئة SEC من خلال أوامر المحكمة الخاصة بها أن سيغال لم يكشف عن تلقّيه وعداً بالحصول على مبلغ مالي قدره 250.000$ نقداً ومبلغ آخر قدره 750.000$ على شكل رموز مُميزة B2G مقابل عمليات الترويج التي أجراها من خلال نشر عدد كبير من المنشورات ذات العلاقة على جميع حساباته على وسائل التواصل الإجتماعي العامة والتي تشجع الجماهير على عدم تفويت أيّ من عروض العملة الأولية الخاصة بشركة Bitcoiin2Gen والبيان الصحفي بعنوان "السيد ستيفين سيغال أصبح سفير العلامة التجارية التابعة لشركة Bitcoiin2Gen" والذي يُقال بأنه تضمن اقنباساً من سيغال نفسه يعبر فيه عن تأييده لعروض العملة الأولية المذكورة بكل إخلاص. 


اقراء هذ الخبر | لجنة SEC تفرض رسوم على سواب ستار كابيتال SwapStar Capital وتتهمها بالاحتيال


ولكن، جاءت العروض الترويجية سابقة الذكر بعد حوالي ستة أشهر من ظهور تقرير DAO لعام 2017 والصادر عن هيئة SEC التي حذرت فيه من حقيقة أن العملات المعدنية التي يتم بيعها في عروض العملة الأولية قد تكون أوراقاً مالية. وبالتالي، أوصت هيئة SEC التنظيمية بضرورة إفصاح أي شخص مشهور يرغب في الترويج لأيّ من العملات المعدنية أو الافتراضية عن طبيعة هذه العملة وحجم الصفقة والمبلغ التعويضي المُرتبط بها خلال عملية الترويج، وذلك امتثالاً لأحكام مُكافحة الترويج المنصوص عليها في قانون الأوراق المالية الفيدرالية. 

حيث كان قد وافق سيغال على دفع مبلغ مالي قدره 157.000$ في حالة عدم الثقة ولكن دون الاعتراف بالنتائج التي توصلت إليها الهيئة أو إنكارها حيث يمثل المبلغ المذكور ما حصل عليه من خلال عمليات الترويج مُضافة إليه الفائدة على الأحكام المُسبقة، وهذا إلى جانب غرامة مالية قدرها 157.000$، كما وتعهد بعدم الترويج بعد ذلك لأيّ من الأوراق المالية أو الرقمية أو غيرها لمدة ثلاث سنوات. 

ومع ذلك، لم يدفع سيغال الغرامة المالية كاملةً الأمر الذي دفع هيئة SEC التنظيمية إلى التأكيد على متطلبات خطة التقسيط المُتمثلة في دفعات يتم جمعها خلال فترة زمنية تتجاوز 330 يوماً مع التأكيد على أن سيغال لم يدفع من إجمالي المبلغ المالي سوى 75.000$ فقط ولا يزال مُتخلّفاً عن سداد باقي المبلغ وبالتالي تراكم الفائدة عليه.