إن عملة البيتكوين مستمرة في بلوغ مراحل فارقة كبيرة في مجال التشفير، حيث أدى الإدراج الأخير لصندوق تداول العقود الآجلة الخاصة بالبيتكوين ETF في بورصة نيويورك إلى إتاحة هذه العملة لجميع المستثمرين وحتى العاديّين منهم. ولكن، لم يتوصل العديد من الوكالات أو الجهات التشريعية الأمريكية حتى الآن إلى وضع قانوني مستقر خاص بالبيتكوين في البلاد. وبالتالي، السؤال هنا، ما هي اللوائح التنظيمية الحالية الخاصة بالبيتكوين وغيرها من منتجات العملات المشفرة في البلاد ؟!

وتوضيحاً للإطار القانوني الحالي الخاص بالأدوات الاستثمارية من مشتقات العملات المشفرة، قال محامٍ مُتخصص في قسم الأعمال والتكنولوجيا لدى شركة المُحاماة Founders Legal يُدعى ستان ساتر: " إذا قامت الشركة بتسهيل عمليات التبادل بالدولار الأمريكي مقابل البيتكوين أو بالبيتكوين مقابل العملات المشفرة الأخرى، فستُشارك الشركة بالتأكيد في تحويل الأموال المدفوعة وفقاً لقانون السرية المصرفية المنصوص عليها ضمن اختصاص شبكة إنفاذ الجرائم المالية FinCEN الحكومية. أما في حال كانت الشركة مُشاركة في تسهيل خدمات العقود الآجلة والمشتقات الخاصة بالبيتكوين، إنها ستخضع بالتأكيد لرقابة هيئة تداول السلع والعقود الآجلة. وفي حال كانت الشركة تقدم صناديق تداول العقود الآجلة الخاصة بالبيتكوين ETFs، فإنها ستخضع بالتأكيد إلى اختصاص هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC القضائي، هذا في أحد الحالات، أما الحالة الأخيرة التي ستخضع على إثرها الشركة للاختصاص القضائي لنفس الهيئة SEC، في حال كانت تقوم بتجزئة حصص الملكية في البيتكوين أو في حالة المشاركة في عقود استثمارية أخرى تتضمن البيتكوين. كما إنني أُشير ضرورةً إلى أن عملية تنظيم عملات البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة يتطلب بالتأكيد تحليل بعض الحقائق والظروف ". 


اقراء هذ الخبر | هل لا تزال عملة الإيثيروم (منتجاً) جيداً للشراء ؟!


ومع ذلك، كانت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC واضحة جداً في التعبير عن رأيها في البيتكوين بأنها ليست آمنة وتنطوي على المزيد من التعقيدات ذات العلاقة. كما سيُصبح الموقف التنظيمي لهذه الهيئة من البيتكوين أكثر تعقيداً عندما يتعلق الأمر بالجهات التنظيمية العاملة في البلاد، حيث أصبحت بعض الولايات الأمريكية مثل ولاية وايومنغ صديقة للعملات المشفرة، ولكن لا تزال العديد من شركات التشفير بحاجة ترخيص شركة BitLicense للعمل في نيويورك. 

وعلى الرغم من أن العديد من المستثمرين العاديّين حول العالم يتداولون الأدوات المالية الخاصة بالبيتكوين والإيثيروم، إلا أن الوضع القانوني الخاص بهذا النوع من العملات لا يزال غامضاً، كما سيُصبح الأمر أكثر تعقيداً عندما يتعلق بالعملات المشفرة الأخرى. ومن جهتها، قامت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC بمُقاضاة شركة Ripple Labs وإدارتها العليا في المحكمة بتهمة تصنيف عملة الريبل XRP على أنها ضمن الأوراق المالية وحصول الشركة بناءً على ذلك على مبلغ قُدّر بحوالي 1.3$ مليار من بيع هذه العملة لتُصبح واحدة من الدعاوى القضائية رفيعة المستوى المتعلقة بالعملات المشفرة والتي من الممكن الإعلان عن شرعيتها داخل المجال. 

وتضغط العديد من جماعات الضغط العاملة في المجال من أجل معرفة الوضع القانوني الخاص بالعملات المشفرة خاصة البيتكوين والإيثيروم منها. وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة لا تزال تفكر إلى الآن حول ذلك، أصبحت دولة السلفادور في وقتٍ سابق أول دولة في العالم تقبل عملة البيتكوين فقط كطريقة للدفع (مناقصة قانونية). ومن جهتها، تركز العديد من الوكالات الأمريكية على العملات المستقرة بصورة أكبر، حيث أظهر آخر تقرير صادر عن صحيفة Bloomberg أن هيئة SEC قد تمكنت من السيطرة على نسبة كبيرة من أسواق العملات المشفرة التي تبلغ قيمتها 131$ مليار تقريباً. كما إنه من المُتوقع أن تنشر بعض الوكالات الأخرى تقارير اقتصادية تحث فيها الكونجرس على تشريع بعض اللوائح التنظيمية الخاصة بالعملات المشفرة حالها كحال الودائع المصرفية. ولكن من المتوقع ألا تتضمن هذه اللوائح أي شيء يخصّ البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة. 


اقراء هذ الخبر | تسلا Tesla تبدأ في قبول شيبا اينو Shiba Inu كوسيلة دفع


وفي غضون ذلك، كانت قد سمحت هيئة SEC مؤخراً بإدراج صناديق العقود الآجلة الخاصة بعملة البيتكوين في أحد البورصات الأمريكية، بينما تسعى العديد من الشركات إلى الحصول على موافقة الجهات التنظيمية لإطلاق هذا النوع من الصناديق الاستثمارية والتي تم تقديم طلبات حولها بموجب القواعد التنظيمية الصارمة المذكورة في قانون شركات الاستثمار لعام 1940. وعلى الرغم من أن عدد قليل جداً من مؤيّدي صناعة التشفير يعتقدون بالفعل أن الموافقة على مثل هذه اللوائح التنظيمية ستُساهك بالتأكيد في تسريع إطار عمل العملات المشفرة التي تم تحديده من خلال الهيئة، إلا أن الكثيرين يعتقدون عكس ذلك تماماً. 

وبالخصوص، قالت المحامية هيلاري ميلر: " ربما لا، على الأقل لا تقف بمفردها حيث إن البيتكوين بشكلٍ عام غير مُنظمة بمعنى أنه لا يمكن لأي شخص شرائها أو بيعها. وكون العملة "غير مُنظمة" لا يعني بالضرورة أن القوانين الأخرى ذات التطبيق العام لا تنطبق على البيتكوين ". 

بينما يعتقد الرئيس التنفيذي لشركة Tradier السيد دان راجو أن مثل هذه المعالم تُعزز عملية تأسيس العملات المشفرة كونها فئات أصول صالحة للاستخدام، وقال: " إنني أعتقد عملية الإشراف التنظيمي على العملات المشفرة باتت وشيكة، وأن هذا الحدث ليس مُلزماً بتسريع أية إجراءات من هذا القبيل ".