قدمت شركة التداول الإلكتروني Interactive Brokers العالمية الرائدة تقريرها المالي للربع الثالث هذا العام إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC مصحوباً بوثيقة تحتوي على تحديثات خاصة بعملية التقاضي قصير المدى مُتعدد المناطق والذي يستهدف عدد من الوسطاء التجاريّين وغرف المقاصّة وصناديق التحوط. حيث تمّ رفع حوالي أكثر من 30 دعوى قضائية فيدرالية جماعية في ولايات قضائية مختلفة بدءً من أواخر يناير هذا العام 2021 ضد العديد من الوسطاء التجاريّين وغيرهم من المشاركين في الأسواق المالية بتهمة التصرف بشكل غير لائق حول ما يتعلق بتقييد عمليات تداول الأسهم والخيارات التابعة لشركة GameStop Corp وغيرها من الشركات التي كان يعمها التداول الغير عادي خلال يناير هذا العام فيما يُشار إليه باسم "ضغط قصير متعلق بشركة Reddit". 

وتؤكد معظم القضايا المرفوعة العديد من المطالبات الخاصة بعمليات مكافحة الاحتكار الفيدرالية بما فيها الإدّعاء بوجود مؤامرة غير قانونية لمُكافحة الاحتكار بين المُتهمين إلى جانب العديد من المطالبات المتعلقة بالأوراق المالية الفيدرالية، حيث تمّ تعيين شركة Interactive Brokers والشركات التابعة لها كمُدعى عليهم في عدد من هذه الدعاوى القضائية الجماعية المذكورة. 


اقراء هذ الخبر | أحد المتداولين يُقاضي شركة Interactive Brokers بشأن مساعدتها للمُخطط الاحتيالي


وقد تمّ دمج العديد من هذه الدعاوى في دعوى قضائية واحدة مُتعددة المناطق وتم تحويلها جميعاً إلى محكمة المُقاطعة الجنوبية في فلوريدا يوم  أبريل من هذا العام تبعاً لإجراءات ما قبل المحاكمة وبمُوجب أمر مؤرخ يوم 18 مايو هذا العام، قامت المحكمة بتصنيف هذه القضايا إلى أربعة شرائح، تمثلت في: دعاوى مُكافحة الاحتكار، الدعاوى الخاصة بقوانين الدولة حول الكيانات التابعة لشركة Robinhood، الدعاوى الخاصة بقوانين الدولة ضد المُدعى عليهم الآخرين، والدعاوى الخاصة بقوانين الأوراق المالية الفيدرالية. 

وبالخصوص، تمّ تقديم شكاوى رئيسية تتعلق بقضايا مُكافحة الاحتكار وقضايا شريحة المُدعى عليهم الآخرين يوم 26 يوليو هذا العام، بحيث تمّ التعامل مع شركة Interactive Brokers والشركات التابعة لها كمُدعى عليهم ضمن شكاوى مُكافحة الاحتكار والشكاوى الأخرى المتعلقة بالأوراق المالية الفيدرالية الأولية ولكنها لا تتضمن شكاوى شريحة المُدعى عليهم من الوسطاء التجاريّين. ومن جهتها، قامت شركة Interactive Brokers وغيرها من المُدعى عليهم المذكورين في الشكوى بتقديم طلباً لرفض القضية. 

ويقول المُدعى عليهم إن المُدعين قد فشلوا بشكل ملحوظ في الترافع بشأن دعوى مكافحة الاحتكار التي يمكن التعرف عليها، وحسبما ورد عن المُتهمين، هناك العديد من الأمور التي تفتقدها الشكوى المُقدمة، ومنها:


اقراء هذ الخبر | انتراكتيف بروكرز Interactive Brokers تطلق تطبيق امباكت IMPACT للتداول عبر الهاتف المحمول


-الإدّعاءات الواقعية الكافية لأي اتفاق بين المُدعى عليهم وغيرهم (أو بينهم هم أنفسهم) من أجل تقييد عمليات تداول أي من الأوراق المالية

-أية محاولات تساهم في تحديد الفوائد التي يمكن الحصول عليها من شركات الوساطة التجارية (المقاصّة وغيرها) من أجل تقييد التداول المزعوم الهادف إلى مساعدة شركة Citadel Securities.

-أية تفسيرات معقولة ومُقنعة حول كيفية نشوء هذه المؤامرة التي أدت إلى دفع عدد من الأعضاء إلى فرض العديد من القيود على مجموعة متنوعة من الأسهم بينما اتخذ العديد من الوسطاء التجاريّين البعيدين كل البعد عن المؤامرة المذكورة أو الذين تمّ فصلهم طواعية من القضية كلها. 

وبالنسبة إلى المُتهمين، فإن الحقائق المزعومة والتابعة لهيئة CCAC تُثير تفسيراً واحداً مقبولاً، وهو:

" في خطوةٍ لمواجهة التقلبات الغير مسبوقة والتي حفّزتها عمليات المُضاربة عبر الإنترنت، تصرّف العديد من الوسطاء التجاريّين بما فيهم المُدعى عليهم بشكل مستقل من أجل حماية نزاهة الأسواق المالية وتعزيز قدرة عملائها على التداول على نطاق واسع في أوراق مالية مُتعددة من خلال تنفيذ مجموعة معينة من قيود التداول المؤقتة المختلفة في مُدتها حسب كل حالة وظروفها ". كما لم يتم إلى الآن تحديد موعد المناقشة الشفوية، حيث اقترح مُحامي المُدّعين الرئيسيّين في شريحة الأوراق المالية الفيدرالية تقديم شكوى مُوحدة بحلول يوم 30 نوفمبر هذا العام، ولكنه لم يُحدد اسم وهوية المُدعى عليهم في تلك الشكوى. وتعتقد شركة Interactive Brokers نفسها أن إدّعاءات مكافحة الاحتكار المرفوعة ضدها تفتقر للجدارة حالها حال مُطالبات الأوراق المالية المؤكدة، وتنوي الشركة تقديم طلباً ترفض فيه الشكوى الجماعية بشأن الأوراق المالية المُوحدة والتي قد تعتبر شركة IB LLC على إثرها والشركات التابعة لها كمُدعى عليهم. وتجدر هنا الإشارة إلى أن شركة Interactive Brokers قد قامت يوم 28 يناير هذا العام بتصفية بعض صفقات التداول الخاصة بخيارات أسهم العديد من الشركات نظراً لتقلبات الأسواق المالية الغير مسبوقة، ومنها أسهم شركة AMC، BB، EXPR، GME، KOSS. 

بالإضافة إلى ذلك، تتطلب حسابات الأسهم الطويلة الأجل خدمات هامشية بنسبة 100% بينما تتطلب حسابات الأسهم القصيرة الأجل الخدمات نفسها بنسبة 300% الأمر الذي دفع شركة الوساطة التجارية إلى التخلي عن القيود المذكورة بعد يومين فقط.