أعلنت واحدة من أكبر بورصات المشتقات الأمريكية CME Group عن نتائجها المالية الشهرية لشهر أكتوبر هذا العام مُشيرةً إلى زيادة في متوسط أحجام التداول اليومية الإجمالية لعقود أسعار الفائدة بنسبة 94% على أُسس سنوية ليرتفع إجمالي عدد عقود التداول بنسبة 32% على أُسس سنوية أيضاً ليصل إلى 20.4 مليون عقد خلال الفترة المذكورة. بينما بلغ عدد عقود تداول الأسهم في أكتوبر حوالي 10.2 مليون عقد وعقود الخيارات 3.8 مليون عقد في الوقت الذي بلغت فيه عقود الطاقة حوالي 2.5 مليون عقد. أما بالنسبة إلى عدد عقود أحجام التداول الزراعية 1.2 مليون عقد خلال الشهر الماضي كما بلغ عدد عقود الفوركس (العملات الأجنبية) والمعادن 720.000 عقد و 465.000 عقد على التوالي. 

وعلقت شركة CME Group على نتائجها السنوية المذكورة: " لقد بلغ عدد العقود الآجلة والخيارات الإلكترونية الصغيرة الخاصة بأحجام التداول اليومية 2.1 مليون عقد وهذا يمثل حوالي 38.8% من إجمالي عقود التداول الخاصة بالأسهم بينما شكلت عقود النفط الخام الآجلة الصغيرة حوالي 2.5% من إجمالي عقود الطاقة الكلية. كما شكلت عقود البيتكوين الآجلة الصغيرة 0.5% من إجمالي عقود أحجام تداول الأسهم ". 


اقراء هذ الخبر | شركة CME Group تُبلّغ عن تجاوز أحجام تداول الخيارات والعقود الآجلة الصغيرة إلي مليار عقد


بالإضافة إلى ذلك، نمت أحجام التداول اليومية الإجمالية في أمريكا اللاتينية بنسبة 48% ولكنها نمت في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 40% وفي آسيا بنسبة 26% على التوالي. وكما ذكرت بعض المواقع الإخبارية الموثوقة أن النتائج المالية لشهر سبتمبر قد أظهرت أن عقود أحجام تداولات الفوركس لهذا الشهر قد بلغت 975.000 عقد مقارنةً بالمليون عقد التي تمّ تحقيقها خلال نفس الفترة من العام الماضي. ولكن من جهةٍ أخرى، انخفض الطلب على العملات الأجنبية (الفوركس) بنسبة 6% على أُسس سنوية خلال الفترة الممتدة ما بين شهريّ يوليو وسبتمبر. 

كما تراجع الطلب أيضاً على الأسهم والمنتجات الزراعية ومشتقات المعادن في يوليو وعلى مدار الربع بأكمله. وفي عموم القول، عادةً ما تتأثر أحجام التداول اليومية بأسعار الفائدة ومنتجات الطاقة ذات العلاقة الأمر الذي أدى إلى زيادتها بشكل ملحوظ. حيث قفزت أحجام التداول اليومية الخاصة بمُشتقات أسعار الفائدة في سبتمبر بنسبة 58% ليصل عددها إلى 7.66 مليون عقد بينما قفز عدد عقود منتجات الطاقة بنسبة 14%. وبالمُقابل، انخفضت أحجام تداول المنتجات المعدنية بنسبة 40% وتبعتها أحجام تداول المنتجات الزراعية والأسهم والتي انخفضت بنسبة 25% و 8% على التوالي.