لقد صرّح مؤسس شركة Binance والرئيس التنفيذي فيها السيد تشانغ بينج تشاو أنّ الشركة الآن تُجري محادثات مع أصحاب العديد من صناديق الثروة السيادية لمُحاسبتهم على الحصول على حُصص فيها، حيث أوضح في مقابلةٍ له مع مجلة Financial Times أن هذه الخطوة من أجل الاقتراب من صناديق الثروة السيادية قد جاء في الوقت الذي تواجه فيه البورصة المذكورة ردود فعل تنظيمية عنيفة في العديد من الولايات القضائية. وبالتالي، فهي تتوقع الآن تحسين تصوّراتها وعلاقاتها مع مختلف الحكومات في حال قامت بتأمين الاستثمار في عدد من الصناديق السيادية الأخرى.

ومما ورد عن السيد تشاو: " ولكن، قد يعمل ذلك على ربطنا ببلدان أخرى مُعيّنة، ينبغي أن نكون حذِرين نوعاً ما في التعامل معها. وعلى الرغم من أنه لم يتم إلى الآن الكشف عن أسماء الصناديق السيادية الاستثمارية والتي من المُحتمل جداً أن تكون مُثيرة للإهتمام في بورصة العملات المشفرة، إلّا أنه قد تمّ التأكيد على أن حجم الاستثمار لن يكون صغيراً وبالتالي لن تكون حجم التذكرة المعنية صغيراً ولا حتى حجم الصفقات التجارية ذات العلاقة ". 


اقراء هذ الخبر | ارتفاع أحجام تداول بينانس Binance فى سبتمبر على الرغم من المشاحنات التنظيمية


وإلى جانب ذلك، كان قد كشف السيد تشاو الأسبوع الماضي على أنّ هناك شركة أمريكية تابعة لمجموعة شركات Binance هي الآن على وشك إنهاء جولة تمويل ضخمة انتهت بتأمين بضع مئات من ملايين الدولارات مع التأكيد على أن الاستثمار في شركة Binance الأم سيكون منفصلاً عن تلك الجولة. حيث تحاول الآن باعتبارها أكبر بورصات العملات المشفرة من حيث أحجام التداول إجراء عدد من التعديلات مع جهات تنظيمية معينة لتقوم بعد ذلك بتعيين عدد من المسؤولين التنفيذيّن التنظيميّين السابقين في بعض أدوار الامتثال. 

وفي الآونة الأخيرة، انحرفت بورصة Binance عن نماذج عملياتها اللامركزية وهي الآن في طور إنشاء مقرها العالمي وعلى الرغم من عدم تأكيدها على المدينة التي ستكون بمثابة قاعدتها المستقبلية، إلّا أنها تفكر في أن تكون سنغافورة او دُبيّ. ولا نستبعد أيضاً أن يكون لدى الشركة مُخططات لطرحها للاكتتاب العام على خُطى البورصة المنافسة لها Coinbase الأمريكية التي فعلت في وقتٍ سابق من هذا العام حتى أصبحت قيمتها السوقية الآن حوالي 76$ مليار. وبالإضافة إلى ذلك، أكّد السيد تشاو على أن شركة Binance شركة مُربحة تُدرّ مليارات الدولارات في الأسواق المالية، ولكن إلى الآن لم يتم تحديد تقييماتها.