تخضع الآن شركة التداول عبر الإنترنت Robinhood لبعض التهديدات والانتقادات من جديد بسبب حملتها التسويقية "إحالة صديق refer-a-friend"، حيث اشتكى كوبر مور هذه الشركة إلى المحكمة بعد أن تلقى منها رسالة غير مرغوب فيها تشجّعه على الاستثمار معها، ولكنّ الشركة رفضت جميع الإدّعاءات المُماثلة المتعلقة بمثل هذه الرسائل المُزعجة. ولكن، عاد المُدعي يوم الخميس الموافق 30 سبتمبر من العام الجاري 2021 ليردّ على الشركة مؤكداً على موقفه وعلى أن الشركة تنتهك بالفعل قوانين البريد الإلكتروني التجاري لواشنطن CEMA. 

حيث يقول المُدعي إن شركة Robinhood تُوكّل بعض عملائها الحاليّين بإرسال رسائل غير مرغوب فيها عبر تطبيقاتها الخاصة إلى الأشخاص الذين لم يوافقوا مُطلقاً على تلقي الرسائل النصية منها من أجل جذب المزيد من العملاء الجُدد. حيث تُمكّن الوظائف الخاصة بتطبيقات هذه الشركة مُستخدميها من البدء بإرسال رسائل الإحالة وتُوصي بجهات الاتصال التي ينبغي أن تتلقّى رسائل الإحالة وتؤلّف هذه الرسائل بل وتوفر روابط خاصة بالمستخدمين ليتمكّن المُستلم من استخدامها للتسجيل في خدمات Robinhood وتنسيق الرسائل وإدراج صور معها. 


اقراء هذ الخبر | رد فعل روبن هود Robinhood علي الادعاءات المتعلقة بالنصوص العشوائية غير القانونية


وقد تلقّى كوبر مور المُقيم حالياُ في واشنطن إحدى هذه الرسائل التسويقية الغير مرغوب فيها من شركة Robinhood دون موافقته على الحصول عليها والتي تطالبه الشركة من خلالها بالانضمام إليها. ويقول المُدعي ويؤكد على أن هذه الشركة تنتهك من خلال مثل هذه الرسائل قوانين CEMA التي تعمل عادةً على منع شركات معينة منها شركة Robinhood من إرسال رسائل غير مرغوب فيها إلى سكان واشنطن دون إذن يسمح لها بذلك، لأن ذلك يُعتبر في حدّ ذاته انتهاكاً لقانون حماية المستهلك في واشنطن Wash.Rev.Code 19.86 et seq. CPA. 

ويقول مور إن قانون CEMA -على عكس قانون حماية المستهلك TCPA- ينص على أنه لا فرق أو اختلاف في حال كانت شركة Robinhood أو حتى عملائها قد باشروا بالفعل بإرسال هذه الرسائل، حيث يمنع هذا القانون البدء بإرسال أو حتى المساعدة (التي تشمل التأليف والصياغة) في هذه الرسائل إلى سكان واشنطن -كما تم ذكره سابقاً- دون موافقتهم. ويُشير المُدعي أيضاً بالتفصيل إلى كيفية مساعدة الشركة مُستخدميها ودعمهم بشكلٍ كبير في إرسال هذه الرسائل التسويقية من خلال تأليف الرسائل وصياغتها صياغة جيدة. ونظراً لأن إدعاءات المُدعي أسست بالفعل سلسلة من الأحداث التابعة له والتي ساعدت الشركة نفسها على نقل هذه الرسائل، فقد قام بتقديم شكوى ذات علاقة بمُوجب قانون CEMA


اقراء هذ الخبر | فرحة كبيرة في شركة Robinhood بسبب قرار هيئة SEC التنظيمية


ومن جهتها تؤكد شركة Robinhood على أنها لم تُباشر بإرسال هذه الرسائل الغير قانونية، ولكن مور يقول إن هذا لا يتجاوز كونه حجة تتجاهل حقيقة إن المساعدة في هذا المجال غير قانونية أيضاً وتركز بشكل خاطئ على المصطلحات كما يتم استخدامها بمُوجب قانون حماية المستهلك (عبر الهاتف) TCPA تحت رقم 47 U.S.C 227 et seq. ولكن، لم يؤكد المُدعي إلى الآن على شكوى هذا القانون الذي يعارضه قانون CEMA والذي يقوم عادةً بدمج خدمات "مساعدة الإرسال" في تعريف "مباشرة وبدء الإرسال". 

كما يقول مور مُضيفاً أن شركة Robinhood تدعي بالخطأ أن رسائل الإحالة ليست "تجارية" بمُوجب قانون CEMA لأنها لا تعرض خدماتها للبيع، ويردّ قائلاً: " هذا ليست اختبار!". ويتضح من ذلك أن كل ما يريده المُدعي هو التأكيد على أن الشركة المُدعى عليها قد تعمّدت إقناع المستخدم الذي تصله مثل هذه الرسائل باستخدام تطبيقاتها الخاصة للوصول إلى خدماتها الربحية -إن صح التعبير- ويؤكد المُدعي على أن هذا ما حدث بالفعل معه. وبالنهاية، تستمر الدعوى القضائية المرفوعة بالخصوص في محكمة مقاطعة كاليفورنيا الشمالية.