لقد قام العشرات من ضحايا منصة تداول العملات الأجنبية (فوركس) ROFX برفع دعوى قضائية في محكمة مقاطعة فلوريدا الجنوبية يوم 29 سبتمبر هذا العام ضد هذه المنصة ومؤسّسيها بتهمة الاحتيال، وكان من ضمن هؤلاء المُدّعين ريان برمنغهام ورومان ليونوف وميتشل بارنت وجوناثان زارلي وستيفن هانسن وهم مستثمرون لدى هذه المنصة ROFX.net من الولايات المتحدة الأمريكية، هذا إلى جانب 300 من الضحايا الآخرين الذين أرسلوا رسائل يُطالبون من خلالها بفتح قضية حول ذلك. 

وتشمل قائمة المُدعى عليهم الشركات وغيرهم من المنصات منصة ROFX.net، Auro Advantages LLC، Aware Choice Ltd، Boonruk Ruamkit Co. Ltd، Brass Marker s.r.o، Easy Com LC، Epayments Systems Ltd، Ester Holdings Inc، Global E-Advantages LLC، Grovee LLC، Igoria Trade SA، IT Outsourcing Co. Ltd، Notus LLC، Shopostar LLC، VDD- Trading Ltd، Wealthy Developments LP والسيد أندريه فيتن والسيدة آنا شيمكو وأنطون بيلوس وبوريس كونوفالينكو ودميترو فوكين وخورخي لويس كاستيلو ومانوشار دارسيليا وميخائيل ريمانوف وناتاليا لوس وناتبيمول كرينارا وباباهراتسور نرفيراتبورن وبيتر موجينيلي وستانسلاف خومينكو ويوراس زيانكوفيش وجون دوز. 


اقراء هذ الخبر | هيئة CFTC التنظيمية تحذر 14 منصة للخيارات الثنائية تقدم خدمات الفوركس والعملات المشفرة


ووفقاً لما ورد في الشكوى، كان قد نظم المُدعى عليهم مخططاً دولياً ضخم بهدف الاحتيال على المستثمرين من خلال تشجيعهم على إيداع أموالهم في منصة ROFX المعروفة لتداول العملات الأجنبية (فوركس) والتي يتم عادةً تشغيلها تلقائياً والتي يُزعم أنها تستخدم خوارزميات للتداول بالنيابة عن المستثمرين وذلك مقابل عائدات استثمارية كبيرة من أرباح التداول اليومية عبر هذه المنصة والتي لم تتحقق أبداً. وبعد عامين من تعظيم أرصدة الحسابات الجارية التابعة لهم وخلق وهم الاستقرار، قامت منصة ROFX بتوزيع القليل من الأرباح على المستثمرين ولكن منعتهم من سحبها لتقوم بعد ذلك بسرقة جميع رؤوس الأموال الاستثمارية المُتبقية من أجل استمرار العملية الاحتيالية واسعة النطاق. 

ومن الجدير بذكره، استمر المُدعى عليهم في تنفيذ مثل هذه السلوكيات الاحتيالية منذ عام 2016 وحتى الوقت الحاضر كما ذُكر في الشكوى أنه نتيجة للمُخططات الاحتيالية التي عملوا على تنفيذها، واجه المُدعى عليهم أضراراً كبيرة تسببت في خسارتهم عشرات الملايين من الدولارات حصلوا عليها من خلال الاستثمار في منصة ROFX على أنها منصة مشروعة لتداول العملات الأجنبية. ومن جهتهم، يوضح المُدّعون أنهم رفعوا هذه الدعوى ضد المُدعى عليهم بتهمة الاحتيال بمُوجب القانون الفيدرالي حول الإجراءات المدنية رقم 23 بالنيابة عن فئة عالمية من المستثمرين في منصة ROFX. وبالإضافة إلى الأضرار التي لحقت بهؤلاء المستثمرين بما فيها تكاليف الدعوى القضائية التي رفعوها والفوائد وأتعاب المُحاماة الناتجة عن سلوك المُدعى عليهم الاحتيالي والإثراء الغير عادل إلى جانب انتهاكات قوانين RICO الفيدرالية، يسعى المُدعون عادةً إلى الحصول على تعويضات قضائية للمحافظة على استقرار الأوضاع وأصول ضحايا المخطط الاحتيالي المذكور. 

كما يسعى المُدعون للحصول على أمر قضائي فوري يُفيد بما يلي:

-تجميد جميع أصول منصة ROFX وإلزام المُدعى عليهم ومنعهم من تبديد أي من الرهون الخاصة بهذه الأصول

-منع إتلاف السجلات المالية ذات العلاقة أو أية مستندات أخرى

-السماح باكتشاف عاجل في بعض الحقائق المزعومة 

ويدّعي أيضاً المُدعون أن أرصدة الحسابات التابعة لمنصة ROFX لصالح الضحايا والمُبلّغ عنها تزيد قيمتها عن 15$ مليون وأكثر.