لقد تجاوزت القيمة السوقية لعملة البيتكوين علامة 1$ تريليون هذا الأسبوع لأول مرة منذ مايو من العام 2021 وذلك نتيجة تزايد نسبة اهتمام المستثمرين المؤسسيّين بهذه العملة المشفرة بشكلٍ كبير، حيث أوضحت صحيفة Markets Insider أن المُذكرة البحثية الصادرة عن بنك JPMorgan تُشير إلى أنّ المستثمرين المؤسسيّين يعتبرون عملة البيتكوين وسيلة أفضل من الذهب للتحوّط من التضخم الاقتصادي، مُشيراً إلى التأثيرات الإيجابية الناتجة عن اعتماد هذه العملة في السلفادور مؤخراً. وهو الأمر الذي ساهم في رفع قيمة البيتكوين بنسبة 25% تقريباً خلال الأيام السبعة الماضية لتصل أعلى مستوياتها عند 55.000$ يوم الخميس -وهو أعلى مستوى تبلغه منذ يوم 12 مايو من العام 2021. أما الآن، يتم  تداول البيتكوين عند وهي أكبر العملات المشفرة في العالم عند 54.000$ بقيمة سوقية تبلغ 1.01$ تريليون. 

ومما ورد عن بنك JPMorgan في مُذكّرته البحثية الأخيرة: " إن التأكيدات الأخيرة الصادرة عن أصحاب القرار في أمريكا والتي تؤكد عدم وجود مُخططات باتباع الصين في منع استخدام العملات المشفرة وتعدينها. وقد ساهم اعتماد عملة البيتكوين في السلفادور وعودة ظهور مخاوف التضخم بين المستثمرين في الارتفاع الأخير الذي شهدته شبكة Lightning Network وتحديثات أنظمة المدفوعات من الفئة الثانية الأمر الذي أدى إلى تجديد الاهتمام بعملة البيتكوين كوسيلة للتحوّط من التضخم الاقتصادي ". 


اقراء هذ الخبر |  بنك JPMorgan يستثمر في منصة تحليلات الاستثمار Aumni


ومن الملحوظ أنه قد ازدادت نسبة اعتماد الأصول الرقمية الأكبر قيمة في العالم بشكلٍ كبير خلال عام 2021 حيث تضاعف العدد الإجمالي لمُستخدمي العملات المشفرة وخاصة البيتكوين خلال الأشهر الستة الأولى من العام. كما قال نيكولاس بانيجيرتزوجلو -وهو استراتيجي مُتخصص في الأسواق العالمية تابع لبنك JPMorgan- أثناء إجراء تصحيحات الأسواق المالية لعملة البيتكوين في يونيو من العام 2021 إن الاهتمام المؤسسي الذي شهدته عملة البيتكوين قد خفّ بشكل ملحوظ، وهذا خلال الفترة التي تم فيها تداول البيتكوين عند 35.000$ فقط. وتُشير تقارير اقتصادية صادرة عن بنك JPMorgan إلى أن المستثمرين المؤسسيّين قد باشروا بالفعل بتجميع أكبر عملة مشفرة في العالم من جديد بسعر يتجاوز 50.000$. 

ومما ورد أيضاً عن بنك JPMorgan بالخصوص: " يبدو أن المستثمرين المؤسسيّين قد عادوا لاستخدام البيتكوين، فهم ينظرون إليها على أنها وسيلة أفضل من الذهب للتحوط من التضخم الاقتصادي". وقد أشار في بيانه إلى عودة التوجهات السابقة للأموال المُتدفقة من الذهب لصالح عملة البيتكوين مرة أخرى خلال الأسابيع الأخيرة.