نشرت هيئة السلوك المالي FCA في بريطانيا مؤخراً بيانات أوضحت فيها عدد العروض الترويجية المالية التي تم سحبها من بعض الشركات أو تعديلها خلال الربع الثالث هذا العام بسبب عدم الامتثال لبعض قواعدها التنظيمية بعد إجرائها العديد من المراجعات التنظيمية ذات العلاقة من خلال مصادر مُتعددة بما فيها إحالات المستهلكين وبعض الشركات. وبمُجرد أن تلاحظ الهيئة التنظيمية المذكورة أنّ هناك إعلاناً ينتهك قواعدها التنظيمية، سرعان ما تطالب الشركة المعنية والتي وافقت على نشر هذا الإعلان بسحبه أو تغييره على نحوٍ يتوافق مع متطلباتها التنظيمية. 


اقراء هذ الخبر | هيئة السلوك المالي FCA تعلن عن الخطوط العريضة لخطة معالجة عمليات الاحتيال الاستثمارية


كما إن الهيئة تطالب مثل هذه الشركات بالتأكد من تصرف بعض العملاء على أساس هذه العروض الترويجية الغير ملتزمة بقواعدها التنظيمية وضرورة اتّخاذ الإجراءات المناسبة من أجل مواجهة أي ضرر لحق بالمستهلكين نتيجة هذا الإعلان. وكانت قد راجعت هيئة FCA التنظيمية خلال الربع الثالث من العام 2021 الجاري حوالي 514 من العروض الترويجية المالية بما فيها عروض تمت الإشارة إليها في بعض الشكاوى المُوجهة إليها وبعض الأعمال الاستباقية التي تقوم بها من أجل ضمان التزام هذه العروض بمُتطلباتها التنظيمية المُتمثلة في العدالة والوضوح والصدق. 

وفي هذه الأثناء، أدت مراجعة 26 من الحالات المُشابهة إلى اتخاذ قرار بتعديل 74 من العروض الترويجية المالية أو حتى سحبها من خلال تواصل هيئة FCA مع بعض الشركات المُرخصة مقارنةً بحوالي 84 عرضاً ترويجياً تم تعديلها أو سحبها خلال الربع السابق له من نفس العام.وتُشير في نهاية الأمر الهيئة التنظيمية إلى أن ما نسبته 69% من نتائج التعديل أو السحب يتعلق إما بالموقع الإلكتروني ذات العلاقة أو بالعروض الترويجية المالية التي يتم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.