إلى الآن، لم تحصل هيئة تداول السلع والعقود الآجلة CFTC على أية معلومات رسمية حول وفاة جون دي مكافي John-mcafee المُتهم بالاحتيال على الأصول الرقمية الأمر الذي اتّضح من خلال تقرير الحالة الذي قدمته هيئة CFTC إلى محكمة مُقاطعة نيويورك الجنوبية يوم 14 أكتوبر هذا العام. فقد كانت الهيئة المذكورة قد فهمت بأن السيد مكافي كان مُحتجزاً في سجن إسباني بشأن بعض طلبات تسليم قدمتها وزارة العدل الأمريكية. حيث باشرت هيئة CFTC المذكورة بخدمة السيد مكافي يوم 14 أبريل هذا العام من خلال اتفاقية حول الخدمة في الخارج على أساس وثائق قضائية وغير قضائية خاصة ببعض القضايا المدنية والتجارية (اتفاقية لاهاي) من خلال التماس مساعدة السلطات المركزية المعنية في إسبانيا المسؤولة عن الطلبات المُنبثقة عن هذه الاتفاقية وهي وزارة العدل الإسبانية وإرسال الاستدعاءات المطلوبة والشكاوى ذات العلاقة وما يرتبط بها من وثائق خاصة بالحالة الأولية الأخرى باللغتين الإنجليزية والإسبانية. 

وكان قد قام مسؤول إسباني محلي بتقدم بعض الخدمات إلى السيد مكافي بشكل شخصي يوم 1 يونيو هذا العام، وبالتالي كان من المُقرر أن يردّ مكافي على ذلك بتقديم بعض الاقتراحات ذات العلاقة يوم 22 يونيو من نفس العام. ولكن، تقول بعض التقارير الإخبارية بأنه قد أمرت أحد المحاكم الإسبانية في اليوم التالي للتاريخ المذكور أي يوم 23 يونيو بإصدار أمر يُفيد بتسليم مكافي، وفي وقتٍ لاحق من هذا اليوم، تمّ العثور على مكافي ميتاً في زنزانته في السجن. 


اقراء هذ الخبر | هيئة CFTC التنظيمية تحذر 14 منصة للخيارات الثنائية تقدم خدمات الفوركس والعملات المشفرة


ومن جهتها، تقول هيئة CFTC أنه يتم الآن البحث عن المزيد من المعلومات الرسمية حول وفاة مكافي مؤكدةً على أنها ستقدّمها للجمهور عندما تكون مُتاحة لديها. ومما ورد في الشكوى التي تم تقديمها بالخصوص أن جون ديفيد مكافي وجيمي غيل وواتسون جونيور قد قاموا خلال الفترة الممتدة ما بين ديسمبر من العام 2017 وحتى فبراير من العام 2018 بالمشاركة والعمل في مخطط احتيالي كبير على الأصول الرقمية كانوا يقنعون الجمهور من خلاله احتيالاً بشراء أصول رقمية معينة منها verge و reddcoin و dogecoin. وهو مُخطط احتيالي كبير أكدت الهيئة التنظيمية المذكورة على أنه تسبب في إلحاق أضرار جسيمة بالمشاركين في الأسواق المالية الذين استثمروا بشكل كبير في الأصول الرقمية. 

كما تزعم الشكوى أن المُدعى عليهم قد حصلوا على مكاسب وأرباح كبيرة من خلال هذا المُخطط الاحتيالي الذي كان يتضمن خدمات التداول قصير الأجل الخاص بالأصول الرقمية مثل البيتكوين وغيرها من الأصول الرقمية ليتمكنوا في نهاية الأمر من تحقيق أرباحاً تجاوزت 2$ مليون على أساس تقييمات البيتكوين آنذاك، كل ذلك على حساب الأفراد الذين اشتروا حينها الأصول الرقمية بمبالغ طائلة بما فيهم يعض الأمريكيّين. ومن جهتها، تتهم هيئة CFTC المُدعى عليهم بالمشاركة والتورط في أعمال احتيالية كبيرة تنتهك قانون تبادل السلع الكبير واللوائح التنظيمية الخاصة بها.