لقد اتّخذت هيئة تداول السلع والعقود الآجلة CFTC العديد من الإجراءات الصارمة ضد مُخطط احتيالي استثماري مزعوم، فقد قامت برفع دعوى إنفاذ مدنية ضد السيد أبنر أليخاندرو تينوكو من تكساس وشركته Kikit and Mess Investments LLC بتهمة إدارة هذا المُخطط الاحتيالي واختلاس أموال المستثمرين من خلاله، والذي اعترف يوم الأربعاء بالحصول على مبلغ قدره 3.9$ مليون واختلاسه من المستثمرين. 

وقد ذكرت الهيئة التنظيمية المذكورة أن المُدعى عليه كان قد أدار هذا المُخطط الاحتيالي منذ سبتمبر من العام 2020 على الأقل تمكن خلالها من جمع 61 عميل على الأقل إلى جانب الحصول على ضمانات خاصة بإدارة محافظ التداول المُخصصة التابعة إليهم في مجال العملات الأجنبية (فوركس) واستثمارات العملات المشفرة. 

ومما ورد عن هيئة CFTC التنظيمية: " في الحقيقة، لم يقُم المُدعى عليهم بتداول أموال المستثمرين في حسابات معينة مُدارة، ولكنهم قاموا باختلاسها من أجل تحقيق بعض نفقات السيد تينوكو الشخصية أو من أجل دعم أرباح كاذبة أبلغ عنها العملاء بطريقة مشابهة لمُخطط Ponzi الاحتيالي ". 


اقراء هذ الخبر |  هيئة CFTC التنظيمية تُلاحق مُخطط احتيالي على الفوركس يُدعى CapitalStorm


حيث استخدم صاحب المُخطط الاحتيالي العديد من القنوات بما فيها منصة Kikit لطلب الأموال من المستثمرين الضعفاء. وأضافت الهيئة التنظيمية: " تمّ استخدام أموال الغالبية العظمى من العملاء لدفع نفقات السيد تينوكو الشخصية مثل تكاليف السفر واستئجار طائرة خاصة وقصر فاخر وسيارات فاخرة وشراء العقارات أيضاً ". 

والآن، تسعى هيئة تداول السلع والعقود الآجلة CFTC إلى تعويض جميع ضحايا المخطط الاحتيالي وإلغاء المكاسب الغير مشروعة وفرض بعض العقوبات المالية المدنية ذات العلاقة. كما اتّخذت خطوات عديدة أخرى من أجل منع تينوكو من التداول أو التسجيل لدى أي جهة أخرى وإصدار أمر قضائي دائم ضده لانتهاكه المزيد من اللوائح التنظيمية المشابهة. حيث قام قاضٍ أمريكي بالفعل بتجميد الأصول التي يسيطر عليها المُدعى عليهم بمُوجب أمر تقييدي تم توقيعه يوم 13 أكتوبر هذا العام، كما أمره بالاحتفاظ بالسجلات اللازمة. 

وعلى الرغم من الإجراءات الرقابية الصارمة النشِطة التي تنفّذها هيئة CFTC التنظيمية في الأسواق المالية، إلا أنه لا يزال هناك العديد من المحتالين الذين يُديرون مُخططات احتيالية استثمارية مُشابهة. حيث كانت قد اتخذت الهيئة المذكورة في وقتٍ سابق من هذا الشهر إجراءات تنظيمية ضد مجموعة من الشركات الواقعة في ولاية كارولينا الشمالية التي كانت تهدف للاحتيال على حوالي 94 عميل بمبلغ قُدّر بحوالي 1.05$ مليون خلال خطة احتيالية استثمارية على العملات الأجنبية (فوركس).