تواصل شركة Binance إجراءاتها بكبح وإيقاف عروض المشتقات الخاصة بها وخاصة في جنوب أفريقيا مؤخراً، حيث أعلنت يوم الجمعة عن امتناعها عن تقديم العقود الآجلة الخاصة بالعملات المشفرة والخيارات والهوامش والرموز ذات الرافعة المالية للمستخدمين في جنوب أفريقيا، وقالت: " بأثر فوري، سيتم منع المستخدمين في جنوب أفريقيا من فتح حسابات جديدة خاصة بمثل هذه المنتجات ".

حيث منحت هذه البورصة المستخدمين المُستهدفين الحاليّين مُهلة مدتها 90 يوماً لإغلاق حساباتهم المفتوحة والخاصة بهذه المنتجات، وأضافت: " سيتمكّن المستخدمون من زيادة نسبة أرصدة الهوامش فقط من أجل الحدّ من نداءات الهوامش وعمليات التصفية، ولكنهم لن يتمكنوا من زيادة أو فتح حسابات جديدة ذات علاقة. كما لن يتمكن المستخدمون المذكورون من تقليل أو إغلاق حساباتهم الحالية بأنفسهم بعد يوم 6 يناير من العام 2022 في تمام الساعة 11:59 مساءً بالتوقيت العالمي المُنسّق، وهو الوقت الذي سيتم فيه إغلاق جميع الحسابات المفتوحة المُتبقية ". 


اقراء هذ الخبر | بينانس Binance تواجه إجراءات تنفيذية في ماليزيا


وتقول بورصة Binance وتؤكد أن هذه الإجراءات جاءت من أجل مواءمة خدماتها المقدمة مع اللوائح التنظيمية المحلية، حيث كانت قد تلقّت العديد من التحذيرات التنظيمية من عدة جهات تنظيمية عالمية اتّخذ بعضها إجراءات تنفيذية تُجبر هذه البورصة على وقف خدماتها، ومنها هيئة FSCA في جنوب أفريقيا والتي أصدرت بياناً توضّح فيه إن هذه البورصة غير مُصرّح لها بتقديم الخدمات المالية في البلاد. وقد دفع ذلك بورصة Binance إلى وقف خدمات المشتقات في العديد من الدول الأوروبية منها أستراليا وهونغ كونغ كما أوقفت خدمات التداول الفوري الخاصة بها في سنغافورة على منصتها الرئيسية Binance.com. 

وفي هذه الأثناء، سعت بورصة العملات المشفرة Binance إلى مُحاولة مُواءمة خدماتها المقدمة مع الأطر التنظيمية الرئيسية، فقامت بفرض خدمات "إعرف عميلك" عالمياً وقامت بتعيين العديد من المسؤولين الحكوميّين والتنظيميّين السابقين في أدوار الامتثال الرئيسية. وأضافت: " ترحب بورصة Binance بتطوّرات وتحديثات الإطار التنظيمي الخاص بمجال عملنا لأنها توفر بالفعل فرص جيدة للمشاركين في الأسواق للحصول على تعاون أكبر من الجهات التنظيمية ذات العلاقة ".