لقد قامت السلطات الحكومية بإطلاق سراح جميع المُتهمين -و هم 26 مُتّهم- المُشتبه بهم في إدارة مُخطط احتيالي كبير على فوركس والعملات الأجنبية دون أي شروط مُسبقة، حيث كانت قد اعتقلتهم خلال عملية مشتركة قامت بها الشرطة الاسرائيلية بقيادة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي نتيجة معرفتها بحلقة احتيال يتم عقدها في أوكرانيا وجنوب أفريقيا. كما قامت السلطات القبرصية مؤخراً باعتقال شخص واحد على الأقل بناءً على طلب مكتب التحقيقات الفيدرالي، وذلك حسبما ورد عن أحد المصادر الإخبارية الاسرائيلية N12. وعلى الرغم من عدم تحديد عدد الاعتقالات الدقيق في تقرير اعتقالات قبرص، إلا أنه يُعتقد أنها مرتبطة بالاعتقالات الاسرائيلية السابقة. 


اقراء هذ الخبر | لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) تتهم مقيم في جورجيا بتشغيل Ponzi Scheme بقيمة 110 مليون دولار


وعلى الرغم من وجود أكثر من عشرين عملية اعتقال في اسرائيل، إلا أن الشرطة الاسرائيلية قد ذكرت أسماء شخصين فقط وهما غاي غرينبيرغ وسنير موشيه هنانيا خلال الشكوى الرسمية التي قدمتها إلى المحكمة، حيث يعتبر غرينبيرغ رجل أعمال اسرائيلي معروف في مجال التكنولوجيا ولكن لا يُعرف الكثير من المعلومات عن هنانيا. ووفقاً لبيان أصلي صادر عن الشرطة، تم الاعتقال بعد عدة ساعات من مُداهمات مبنى المكاتب في تل أبيب بتهمة إدارة مُخطط احتيالي استثماري كبير. 

ولم تذكر السلطات الحكومية اسم الشركة أو المخطط الاحتيالي المرتبط بها والتي اتّضح بأنها قد احتالت بملايين الشواكل من عشرات المواطنين الأجانب يُقيم الغالبية العظمى منهم في الولايات المتحدة. كما قد تمت عملية الاعتقال بعد تنبيه كشف للسلطات الحكومية تقنية تشغيل هذه الحلقة الاحتيالية. وعلى الرغم من ذلك، وصف بعض المحامين المُدافعين عن المُتهمين الاسرائيليّين هذه الاعتقالات بالظالمة بل ويسعون إلى مُقاضاة الشرطة الاسرائيلية بشأنها. وفي هذه الأثناء، كانت قد تعاونت هيئة تطبيق القوانين الأوروبية Europol مع السلطات التنظيمية المحلية في كل من بلغاريا وقبرص وألمانيا وهولندا وأوكرانيا من أجل ضبط الحلقة الاحتيالية الضخمة القائمة على الخيارات الثنائية، حيث قامت لذلك بإجراء ثماني عمليات تفتيش منزلية وعملية اعتقال واحدة كبيرة واستدعاء حوالي 17 فرد للاستجواب.