يبدو أن بورصة العملات المشفرة Coinbase في الولايات المتحدة قد أعادت يوم الخميس إدراج عملة الريبل XRP المشفرة في منصة Coinbase Pro الخاصة بها ولكن بشكل مؤقت لجعل أزواج العملات الأجنبية التي تتكون منها بشكل أساسي مثل XRP/USD، XRP/EUR، XRP/GBP، XRP/BTC مُتاحة الآن للتداول على هذه المنصة الأمر الذي دفع سعرها إلى الارتفاع خاصة عندما تصدرت أخبار عودتها عناوين الأخبار والصحف ولكنها لم تتمكن من تحقيق مكاسب جيدة بسبب إعلان بورصة Coinbase نفسها أن تقارير إعادة إدراج الريبل XRP غير دقيقة نظراً لوجود بعض المشكلات الفنية ذات العلاقة. 


اقراء هذ الخبر | العملة المشفرة إكس آر بي XRP تقفز بنسبة 17٪ بعد إعلان ODL لـريبيل Ripple


وبالخصوص، كتبت منصة Coinbase Pro في تغريدةٍ لها على تويتر: " لقد قامت بورصة Coinbase بتعليق مُعاملات عملة الريبل XRP كما ذُكر سابقاً، ولكنها سمحت بتداولها الآن على المنصة بشكل مؤقت نظراً لوجود بعض المشكلات الفنية لتكون مُتاحة الآن على تطبيق الهواتف المحمولة التابع لهذه المنصة لبعض العملاء فقط ". 

ولكنّ ذلك لم يكن كافياً لجميع العاملين في مجال التشفير حيث اقترح بعض مُستخدمي هذه المنصة على البورصة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أن تقوم بإجراء مُناورة تُدافع فيها عن نفسها ضد هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC التي هددتها مؤخراً برفع دعوى قضائية ضدها. وعلق على ذلك أحد مُستخدمي تويتر باسم @SplitCapital قائلاً: " يبدو في هذه المرحلة أن بورصة Coinbase تسعى للدخول في معركة مع هيئة SEC، وهذا جيد إننا مُتحمسون بالفعل لرؤية هذا العراك ". 

ومن جهتها، أعلنت هيئة SEC التنظيمية هذا الأسبوع عن نواياها بمُقاضاة بورصة العملات المشفرة Coinbase في الولايات المتحدة بسبب مخاوفها من انتهاكها قوانين الأمن في حال إطلاقها برنامج الإقراض Lend الخاص بها والذي يسعى للسماح للمستخدمين بالحصول على فائدة معينة من مُقتنياتهم من العملات المشفرة. وعلى الرغم من أنه لم يتم إطلاقه إلى الآن، من المُقرر أن يقدم هذا المنتج عائدات استثمارية نسبتها 4% بمُجرد قيام أحد المستخدمين بإقراض عملتهم المستقرة وهي الدولار الأمريكي إلى بورصة Coinbase. ومع ذلك وبسبب الاضطرابات التي عمت هيئة SEC التنظيمية، تم تأجيل إطلاقه حتى أكتوبر القادم. كما كانت قد أعلنت بورصة Coinbase في نهاية عام 2020 عن وقفها مُعاملات الريبل XRP اعتباراً من يوم 19 يناير هذا العام وذلك عقب الدعوى القضائية التي رفعتها هيئة SEC ضد شركة Ripple مُمثلة بمُديريْها التنفيذيّين المذكورين حينها.