أعلنت الهيئة التنظيمية المسؤولة عن تنظيم الشركات والبورصات الإيطالية CONSOB اليوم عن تجاوز عدد المواقع الاستثمارية التي حظرتها ومنعتها من العمل 500 موقع لارتكابها بعض الانتهاكات التنظيمية المالية الغير قانونية، ومنها:

-موقع شركة Dzikanta Limited وهو https://euromts.uk

-موقع شركة Felicity Group Ltd وهو https://unionstock.cc 

-موقع شركة GS4trade Invest Limited وهو https://gs4trade.com

-موقع شركة Capitrades وهو https://capitrades.com وصفحة الويب التابعة https://secure.capitrades.com 

-موقع شركة FUNDIZA Ltd وهو www.fundiza.com 

-موقع شركة Plus CFD Ltd وهو https://pluscfd.co وصفحة الويب التابعة https://accounts.pluscfd.co 

-موقع شركة Medica Trade وهو https://medicatrade.cc وصفحة الويب التابعة https://client.medicatrade.cc 

-موقع شركة Nata Trade Limited وهو www.nata-trade.com وصفحة الويب التابعة https://webtrader.preminvtradplatform.com

-موقع شركة Eu Investments Limited and James Long Masons Limited وهو https://eu-investings.com وصفحة الويب التابعة https://client.eu-investings.com 

-موقع شركة DevTeck Holding وهو www.capital-swiss.com وصفحة الويب التابعة https://clientarea.capital-swiss.com . 


اقراء هذ الخبر | كونسوب Consob بإيطاليا تحظر خمسة مواقع إلكترونية للخدمات المالية غير المصرح بها


وبناءً عليه، بلغ عدد المواقع المحظورة والتي منعتها هيئة CONSOB التنظيمية من العمل حوالي 505 موقع إلكتروني، فهي قادرة أيضاً على منع الوصول إلى مواقع الويب الخاصة بالشركات التي تقدم الخدمات المالية المتنوعة بما فيها خدمات العملات الأجنبية (فوركس) وعقود الفروقات والعملات المشفرة وغيرها دون الحصول على إذن يسمح لها بذلك. ولقد استفادت بالفعل الهيئات التنظيمية من خلال حظر المواقع الغير قانونية في البلاد من الصلاحيات الممنوحة لها بمُوجب القانون رقم 58 الصادر يوم 28 حزيران/يونيو من العام 2019، المادة رقم 36، الفقرة الثانية، بند "ثالثاً". 

والآن، يتم تنفيذ إجراءات المنع والحظر المذكورة الأمر الذي قد يستغرق بضعة أيام لبعض الأسباب التقنية، كما تُنبّه هيئة Consob التنظيمية الآن المُدّخرين بأهمية الحرص الشديد عند إتخاذ أي من الخيارات والقرارات الاستثمارية ذات العلاقة مُشيرةً إلى قيامها بتقديم خدمات جديدة تحت اسم "احذر من عمليات الاحتيال" على موقعها الإلكتروني الخاص.