أعلنت شركة الوساطة التجارية لفوركس وعقود الفروقات Eightcap العالمية يوم الإثنيْن عن قيامها بتوسيع عروض منتجاتها المقدمة من خلال إضافة أكثر من 250 عقد من عقود الفروقات الخاصة بالعملات المشفرة باعتبارها أدوات مالية مشتقة مما يعني عدم امتلاك المتداولين لديها الأصول الرقمية الأساسية ولكن يُمكنهم إجراء صفقات قصيرة وطويلة الأجل مدعومة برافعة مالية معينة من أجل الاستفادة من تقلبات أسعار العملات المشفرة الأساسية. 

وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي للشركة السيد جول ميرفي: " تتمثل رؤيتنا الاقتصادية في شركة Eightcap في توفير مكان جديد لمُتداولي مشتقات العملات المشفرة من خلال تقديم عروض لا مثيل لها تتضمن أكبر عدد من مشتقات العملات المشفرة التي تتميز بفروق أسعار منخفضة للغاية وطرق سحب سريعة جيدة ". 

حيث عادةً ما تقدم شركة الوساطة التجارية المذكورة أدوات التشفير بشكل استراتيجي تامّ في الوقت الذي كانت تحذر فيه العديد من الجهات التنظيمية من بورصات العملات المشفرة الكبرى وتتخذ إجراءات تنفيذية ضدها لتُصبح الشركة المذكورة أحد منصات تداول العملات المشفرة المُفضلة والحاصلة على تراخيص بالعمل في مثل هذه المشتقات. 


اقراء هذ الخبر | شراكة استراتيجية بين شركتيّ Capitalise.ai و Eightcap


وأضاف السيد ميرفي: " تعني المشكلات والقضايا التنظيمية التي تواجهُها الآن بورصات العملات المشفرة الكبيرة مثل Binance أن المتداولين أنفسهم يعانون من من بعض المخاوف التي داعي لها بشأن أموالهم وإمكانية سحبها. ولكنّنا نؤكد على إمكانية حصول مُتداولي مشتقات العملات المشفرة على تجربة عمل سلِسة بمُجرد فتح حسابات جديدة خاصة بهم وصولاً إلى الوقت الذي يُريدون سحب أموالهم منها ". 

حيث بدأت العديد من شركات الوساطة التجارية لعقود الفروقات منذ زمن بتقديم عقود الفروقات الخاصة بالعملات المشفرة ومستمرة بذلك إلى الآن إلى جانب الأدوات المالية الخاصة بالعملات المشفرة ولكن تُقدم معظم هذه الشركات عقود الفروقات لعدد قليل جداً من هذه العملات الأمر الذي يجعل شركة Eightcap شركة الوساطة الوحيدة التي تمتلك قائمة طويلة لا بأس بها من المنتجات الخاصة بالعملات المشفرة. 

وبالخصوص، قال مُدير قسم العمليات التجارية لدى شركة Eightcap السيد ماركوس فيذرستون: " عادةً ما تركز عروض شركتنا على خلق فرص تداول مشتقات مالية مُنظمة مدعومة بالرافعة المالية وتقديمها إلى مُتداولي العملات المشفرة لمنحهم بيئة عمل أكثر أماناً من منصات البورصات التقليدية الخارجية ".