لقد سجل سوق العملات المشفرة خسائر مُذهلة يوم الثلاثاء نتيجة انهيار أسعارها التي تبعت موجة البيع الكبيرة الأمر الذي أدى إلى انهيار المكاسب التي تمّ تسعيرها بسبب انتشار هوس تداول التجزئة قبل يوم من قرار دولة السلفادور بقبول البيتكوين كعملة قانونية، حيث انخفضت قيمة العملات المشفرة ككُل إلى مستويات قليلة بلغت 1.9$ تريليون بحلول الساعة 11:15 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الثلاثاء وهذا يمثل انخفاضاً نسبته 15% خلال أقل من 24 ساعة وخسارة قُدّرت بحوالي 410$ مليار، وذلك حسبما ورد عن موقع CoinMarketsCap لتحليلات التشفير. 

ولقد أدت خسارات القيمة السوقية المستمرة إلى انخفاض سعر البيتكوين بنسبة 15% ليصل إلى أقل من 43.000$ وهو أدنى مستوىً له منذ ثلاثة أسابيع وذلك قبل فترة استقراره عند 46.810$ بحلول الساعة 11:50 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة ولا يزال الآن أقل بنسبة 9% قبل يوم واحد فقط. ولقد تراجعت أيضاً عملات Ether، Binance، Cardano المشفرة بنسبة تتراوح ما بين 13-18% لكل منها بينما كانت عملة Solana المشفرة هي الوحيدة التي سجلت ارتفاع بنسبة 8% بعد أن كانت قد ارتفعت قبلها بنسبة 36% تقريباً خلال الأسبوع الماضي. 


اقراء هذ الخبر | بنما تقدم مشروع قانون يفيد بإضفاء الشرعية على عملتيّ البيتكوين والإيثيروم


ولقد كان قد أعلن رئيس دولة السلفادور السيد نيب بوكل في ظلّ الانهيار السريع أن البلاد قد استفادت بالفعل من انهيار الأسعار حيث قامت بشراء حوالي 150 وحدة بيتكوين إضافية ليزداد عدد مُقتنياتها بالكامل ويصل إلى 550 قطعة نقدية إجمالية تبلغ قيمتها حوالي 25$ مليون. وقد انتشرت هذه الإحصاءات في وقتٍ مبكر يوم الثلاثاء الوقت الذي واجهت فيه محفظة السلفادور صعوبات تقنية في غضون ساعات منذ ظهورها الأول الأمر الذي أجبر الرئيس بوكل على الإعلان عن توقفها بشكل مؤقت. 

كما أدى الارتفاع الكبير في أحجام التداول إلى زيادة نسبة التوقعات التي تُفيد بقيام المؤسسات الكبيرة ببيع حصص كبيرة لهم ما أدى إلى حدوث انقطاعات وتأخيرات في التداول عبر أكبر بورصات العملات المشفرة في العالم بما فيها Coinbase، Kraken، Gemini. ومن الجدير بذكره هنا، جاءت عمليات البيع المُكثفة بعد مرور أقل من يوم واحد على تحذير المُحللين الاقتصاديّين لدى بنك JPMorgan في بيان أرسلوه إلى العملاء من الارتفاعات الأخيرة في العملات الرقمية البديلة أو البدائل الأخرى عن البيتكوين والإيثر ما يعكس هوس مُستثمري التجزئة المُخالفة تماماً لمكاسب السوق المُستدامة. 

وتعليقاً على ذلك، قال المدير العام لبنك JPMorgan السيد نيكولاس بانيجيرتزوجلو يوم الإثنيْن: " لقد ساعدت زيادات أحجام تداول الرموز الغير قابلة للمُبادلة في أغسطس والانتعاش الاقتصادي في أنشطة التمويل اللامركزي الخاصة بجميع العملات المشفرة البديلة وخاصة الإيثيروم لتسهيل العمل في العقود الذكية الخاصة بعملة Solana، Binance Coin، Cardano. وقد كانت المرحلة السابقة التي يعمها هوس مُستثمري التجزئة في أسواق العملات المشفرة خلال الفترة ما بين بداية يناير ومنتصف مايو الأمر الذي أثرى أسواق العملات المشفرة مرة أخرى ". ولقد انهارت أسواق العملات الرقمية (المشفرة) خلال الفترة المذكورة بنسبة تتراوح ما بين 13-50% على التوالي. 


اقراء هذ الخبر | السلفادور تعترف بالبيتكوين في ظل معارضة المواطنين


لقد دخلت دولة السلفادور التاريخ يوم الثلاثاء بعد أن أصبحت أول حكومة تعتمد البيتكوين كعملة قانونية للسماح للمُقيمين في البلاد بدفع الضرائب والديون الأخرى بالعملة المشفرة والسماح لمئات الآلاف من الشركات الاستثمارية الأخرى في البلاد بقُبولها كوسيلة للدفع. وبالإضافة إلى ثورة شراء البيتكوين، احتفلت دولة السلفادور في أمريكا الوسطى بهذه المناسبة مع إطلاق مئات أجهزة الصراف الآلي الخاصة بالبيتكوين وظهور محفظة جديدة خاصة بالعملات المشفرة تُدعى Chivo تدعمها شركة BitGo في كاليفورنيا بشكل جزئي. وقبل ذلك، كان قد احتشد ملياردير البيتكوين والرئيس التنفيذي لشركة تحليلات الأعمال التجارية Microstrategy السيد مايكل سايلور حول مُستثمري التجزئة على منصة تويتر بل وشجعهم على شراء عملة البيتكوين مقابل 30.000$ لإظهار دعمهم وتشجيعهم لإنجاز السلفادور التاريخي. 

وبالخصوص، كتب أحد كبار مُحلّلي الأسواق المالية لدى شركة OANDA في رسالة بريد إلكتروني يوم الثلاثاء: " لقد انخفض سعر البيتكوين عند الشراء قبل هذا الحدث الكبير كردة فعل عليه فقد كان بمثابة احتضان لجميع العملات المشفرة. وبالعادة، تبقى أساسيات عملة البيتكوين كما هي حيث تم تحديد أسعار التداولات الجديدة لتتراوح ما بين 46.000-53.000$ ".