لقد احتفلت شركة CMC Markets العالمية المعروفة بتقديمها أنظمة ومنصات التداول عبر الإنترنت المؤسسية من النوع B2B مؤخراً بالإنجازات العظيمة التي حققتها منصة CMC Markets Connect التابعة لها حيث حضر الأسبوع الماضي أكثر من عشرين مُتخصص في مجال العملات الأجنبية في لندن جلسة خاصة لمعرفة المزيد حول منصة CMC Markets Connect ومنتجات تداول الفوركس الفوري التي تم إطلاقها مؤخراً التابعة لها. وبعد بيانٍ صدر عن مؤسس الشركة والرئيس التنفيذي فيها اللورد بيتر كروداس، ناقش مجموعة من الأعضاء الرئيسيّين في شركة CMC Markets كيفية عمل الشركة بهدف سدّ فجوة السيولة الخاصة بالعملات الأجنبية التي ظهرت في الآونة الأخيرة. وقد دفعت التغييرات الهيكلية التي تعمّ الأسواق المالية بعض المشاركين إلى الكفاح من أجل الوصول إلى خدمات سيولة عالية الجودة وموثوقة بل وقدمت فرصة كاملة لبعض المُبتكرين مثل شركة CMC Markets. 

ومع المزيد من تدفقات التجزئة المالية ومجموعة واسعة من شركاء السيولة وبعض التقنيات الحديثة، سعت الشركة للوصول إلى وضع جيد لتتمكّن من مواجهة مثل هذه التحديات. وفي هذه الأثناء وفي بداية عام 2021، تم إطلاق منصة CMC Markets Connect كعلامة تجارية مؤسسية جديدة ولكن منصة الوساطة التابعة للشركة أكبر بكثير من ذلك. أما عن شركة CMC، فقد قامت بعد أن تأسست عام 1989 بتأسيس أول عميل مؤسسي لها في عام 1996 لتُصبح في عام 2015 أكبر الجهات المسؤولة عن خدمات سيولة عقود الفروقات عبر فئات أصول مُتعددة ومختلفة. 


اقراء هذ الخبر | تغيير اسم CMC Markets لتطلق منصتها بالاسم الجديد CMC Markets Connect


ومنذ ذلك الحين، ارتبط أكثر من 160 عميل بخدمات السيولة المذكورة على الرغم من استمرار طلب العملاء واستثمار الشركة في مجال التكنولوجيا ما أدى إلى إعادة تقديم الأسعار الفورية الخاصة بحوالي 63 زوج من أزواج العملات الأجنبية والمعادن الثمينة إلى العرض بعد أن توقفت لمدة عشر سنوات تقريباً. ويتطلب السوق المالية المؤسسية نهجاً أكثر دقة ووقتاً أكبر للاستجابة إلى الانخفاض الملحوظ، حيث تم إجراء جزء صغير من مُعاملات مركز البيانات LD4 ولكن تحسيناتها الأخيرة ستقتضي إجراء العملية بأكملها الأمر الذي أدى إلى تقليل قيمة وحدة الميكروثانية من كل صفقة. ومن جهةٍ أخرى، تمت ترقية بعض عناصر المجموعة التكنولوجية من أجل تحسين الاستراتيجيات الحالية من خلال أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي المقدمة من الشريك التكنولوجي Quod Financial. 

وقد أشار رئيس قسم الأعمال المؤسسية التابع لمنصة CMC Markets Connect السيد ريتشارد إلستون خلال جلسة ذات علاقة إلى بعض النقاط الرئيسية بما فيها التحسينات التي تم إجرائها على زمن الوصول مما يعني إمكانية تنفيذ تقنيات الشركة بصورة أسرع من غيرها من المؤسسات التي كانت تعتمد في عملها على أنظمة لم يتم تشغيلها منذ حوالي عشر سنوات. كما حرص مدير قسم التداول الكمي الخوارزمي التابع لشركة CMC Markets السيد أرتور ديليجرجيفس على إقناع الجمهور بأن البرامج الاحتكارية هي التي تُحدث الفرق الحقيقي الذي يتعلق بالأداء. 


اقراء هذ الخبر | CMC Markets تعيد تسمية وحدة الأعمال B2B باسم CMC Markets Connect


كما ركزت جلسة المناقشة المذكورة على الاستثمار المُكثف الذي تُجريه شركة CMC Markets في تحليل تكلفة المُعاملات الأمر الذي سيُسهل المُحادثات المفتوحة والنزيهة القائمة على البيانات التي تشاركتها مع شركاء التحوّط والنتيجة دائماً هي خدمات ذات جودة أفضل. أما عن منصة CMC Markets Connect، لا تزال الآن في وضع نادر لسدّ فجوة السيولة في الأسواق المالية المتوسطة حيث لا يستطيع الأطراف المُقابلة الوصول مُباشرةً إلى مجموعة Prime Broker

وعلقت على ذلك شركة CMC Markets قائلةً: " وعلى عكس الوسيط التجاري Prime of Prime، لا تقوم شركة CMC Markets بإعادة تدوير خدمات السيولة المُقدمة إلى الآخرين بسهولة ولكنّها تقوم ببناء سلم الأسعار الخاص بها وفقاً لشروطها الخاصة. وحتى في حال كان لديك الحقّ في الوصول إلى الوسيط PB، فستقوم شركة CMC Markets نفسها بتقديم عروض سيولة سليمة، وفي حال كانت هناك بعض النقاط التي لا يمكن توضيحها بشكلٍ كافٍ، فالشركة اليوم تتجاوز كونها مجرد وسيط تجزئة آخر ".