لقد اتخذت هيئة تداول السلع والعقود الآجلة CFTC في الولايات المتحدة العديد من الإجراءات ضد مُخطط احتيالي على الفوركس يُدعى CapitalStorm وبعض الأشخاص العاملين عليه حيث كانت قد قدمت هذه الهيئة يوم 15 سبتمبر هذا العام شكوى أمام محكمة المُقاطعة الغربية من شمال كارولينا ضد المُدعى عليهم وهم ستورم براينت وإليجاه براينت وشركة CapitalStorm LLC، وشركة generationblack LLC، وشركة ncome LLC تقول فيها أن المُدعى عليهم الأفراد قد قاما بالاحتيال على العديد من العملاء المُحتملين الغير مؤهلين منذ حوالي مارس من العام 2018 وحتى الآن ودعوتهم إلى المشاركة في عقود ECPs وغيرها من معاملات الفوركس بالتجزئة خارج البورصة على أساس الرافعة المالية أو الهوامش أو التمويل وذلك من خلال الشركات الاحتيالية المذكورة التابعة لهما. 

وتُشير الهيئة التنظيمية في الشكوى إلى حصول المُدعى عليهم على مبلغ قدره 1.05$ مليون من حوالي 94 عميل خلال الفترة المذكورة كما تم إرسال ما لا يقل عن 50.870$ إلى العملاء الضحايا على أنها أرباح على أموالهم المستثمرة في هذا المُخطط الاحتيالي المذكور. وتُضيف الهيئة التنظيمية إن المُدعى عليهم الأفراد والشركات التابعة قد استمروا في تقديم عروض جذابة على مواقع التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك وانستغرام ومواقع ويب إلكترونية أخرى يُديرها ستورم وإليجاه براينت منها موقع www.capitalstorminvestments.com لجذب المزيد من عملاء التجزئة الغير مرتبطين بعقود ECPs لإرسال الأموال إليهم وذلك دون التسجيل لدى الهيئات التنظيمية ذات العلاقة كأشخاص مرتبطين بأعمال APs لدى مؤسسة CTA الحكومية أو حتى كجهات استشارية في مجال تداول السلع. 


اقراء هذ الخبر | لجنة تداول السلع الآجلة CFTC تفرض غرامات بقيمة 2.5 مليون دولار على محتال الخيارات الثنائية


حيث إن ستورم وإليجاه براينت كونُهم وكلاء عن شركة CapitalStorm، Generation Black، Ncome يعتبرون أنفسهم مُتداولين ناجحين في مجال الفوركس يحققون عائدات استثمارية كبيرة لصالح عملائهم حيث إنهم تمكنوا بالتأكيد من اختلاس الأموال عن طريق استلامها ومن ثمّ نقلها إلى حسابات خاصة تابعة لهم من خلال إقناع عملاء التجزئة بإرسال مبالغ معينة إليهم ومن ثمّ استخدام هذه الأموال في شراء المجوهرات وإيجار البيوت والسفر إلى أوروبا بالإضافة إلى تمويل حسابات التداول الشخصية الخاصة بهما. 

ولقد أشارت الشكوى أيضاً إلى أن المُدعى عليهما من عائلة براينت قد قدموا إلى العملاء العديد من المعلومات الكاذبة والمُحرّفة ومنها: 

-قيامهم باستخدام أموال العملاء في فتح حسابات تداول تابعة لهم بأسمائهم ومن ثمّ تداول العملات الأجنبية بالنيابة عنهم

-أنهم تجار ومتداولين ناجحين يحققون أرباح وعائدات استثمارية هائلة لصالح العملاء

-أنهم حققوا عائدات استثمارية يومية على حسابات تداول العملات الأجنبية بلغت نسبتها 27.8% خلال يوم واحد فقط

-الإدعاء بأنهم غير مُطالبين بالتسجيل لدى أي من الهيئات التنظيمية ذات العلاقة لإتمام صفقاتهم التجارية 

 وجميعّها خاطئة وليس لها أساس من الصحة …..

وبناءً على تعليمات الإخوة براينت، قام العديد من العملاء الضحايا بتحويل الأموال إلى حسابات خاصة تابعة لكل من ستورم وإليجاه براينت وبأسمائهم ليتّضح بعد ذلك أنه لم يتم استخدام المبلغ المذكور 1.05$ مليون أو غيره في تداول العملات الأجنبية بالنيابة عن العملاء حيث لم يقوموا بالفعل بفتح أي حسابات تداول خاصة بالفوركس (العملات الأجنبية) في الولايات المتحدة خلال الفترة المذكورة نظراً لعدم حصولهم على توكيل رسمي مُسجل بالعمولة الآجلة أو حتى ترخيص تجزئة ليُمكّنهم من تداول العملات الأجنبية في حسابات العملاء. حيث كانت جميع حسابات تداول الفوركس (العملات الأجنبية) الخاصة بالمُدعى عليهم بأسمائهم فقط. 


اقراء هذ الخبر | هيئة تداول السلع الآجلة CFTC تفرض ضرائب على أحد سكان تكساس وبعض الشركات بسبب الاحتيال على الفوركس


وبالخصوص، تقول هيئة CFTC التنظيمية أن المُدعى عليهم الأفراد يكونوا بذلك قد انتهكوا ولا يزالوا ينتهكون قانون 7 U.S.C. 6 b a 2 A-C لعام 2018 وقانون 17 C.F.R. 5 2 b 1 3 لعام 2020 نظراً لمُشاركتهم في ارتكاب عمليات احتيالية على الفوركس خارج البورصة ومُعاملات الفوركس بالتجزئة وأن الشركات التابعة لهم CapitalStorm، Generation Black، Ncome قد انتهكت وتنتهك أيضاً قانون 7 U.S.C. 6o 1 A B لعام 2018 لمُشاركتها في العمليات الاحتيالية على أنها جهات استشارية في مجال تداول السلع وقانون 17 C.F.R. 4.30 a لعام 2020 لقيامها بطلب الأموال وقبولها باسمها الخاص من العملاء الضحايا للتداول بالفوركس بالنيابة عنهم. 

هذا وبالإضافة إلى أن هذه الشركات المذكورة كانت تعمل دون حصولها على ترخيص من هيئة CFTC يسمح لها بذلك بل وتستمر باعتبارها وكلاء لمؤسسة CTA في مُمارسة سلطة تداول تقديرية والحصول على تفويض كتابي يسمح لها بالعمل لصالح العملاء أو بالنيابة عنهم حيث لم يكونوا خبراء في مثل هذه المُعاملات الإلكترونية التي تتعلق بمُعاملات الفوركس بالتجزئة، وهذا انتهاك لقانون 7 U.S.C. 

ومن الجدير بذكره، تسعى هيئة CFTC التنظيمية من خلال هذه الشكوى إلى منع المُدعى عليهم من إجراء أية معاملات غير قانونية وإجبارهم على الامتثال لقانون CEA وغيرها من اللوائح التنظيمية بل وتسعى أيضاً إلى فرض عقوبات مالية مدنية عليهم وبعض الإجراءات التأديبية ومنها منعهم من التداول والتسجيل ودفعهم تعويضات مناسبة لمصالح العملاء وأي تعويضات أخرى قد تراها المحكمة ضرورية ومناسبة.