لقد أعلنت وزارة العدل DOJ عن إقرار السيد جلين أركادو يوم 1 سبتمبر 2021 أمام المحكمة بارتكابه ذنب المشاركة في مؤامرة احتيالية ضخمة شملت مُخطط استثمار العملات المشفرة BitConnect والذي احتال على المستثمرين من داخل الولايات المتحدة وخارجها بمبلغ تجاوز 2$ مليار حيث يُعرف هذا المخطط على أنه أكبر عملية احتيالية جنائية على العملات المشفرة. كما أوضحت المستندات التي التي تم تقديمها اليوم في المحكمة للقاضي الأمريكي ميشيل دي ديمبين تآمر السيد أركادو مع آخرين لاستغلال اهتمام المستثمرين بالعملات المشفرة عن طريق عمليات التسويق الاحتيالية الكاذبة لعروض العملات الخاصة التابعة لمُخطط BitConnect والتسويق لبورصات العملات الرقمية (المشفرة) على أنها استثمارات مُربحة. 

وقد اعترف أركادو أيضاً بتآمره مع أشخاص آخرين بهدف تضليل المستثمرين من خلال الإدعاء بملكية BitConnect المعروفة أيضاً باسم BitConnect Trading Bot أو Volatility Software باعتبارها قادرة على تحقيق أرباح كبيرة لا بأس لها وعائدات استثمارية مضمونة باستخدام أموال المستثمرين للتداول خلال فترة تقلبات أسواق العملات المشفرة. ففي حقيقة الأمر، قامت شركة BitConnetc بتشغيل مُخطط Ponzi الاحتيالي من خلال تعويض المستثمرين الضحايا الأوائل في مخطط BitConnect الاحتيالي من أموال المستثمرين اللاحقين. 


اقراء هذ الخبر | هيئة SEC تعمل على تسوية التهم المُوجهة ضد ثلاثة من مُروّجي العملة المشفرة BitConnect


ولقد اتّضح أن أركادو وآخرين قد استخدموا وسائل التواصل الإجتماعي في نشر معلومات كاذبة ومُضللة وإخفاء حقائق مادية ذات علاقة من أجل إقناع المستثمرين بأن BitConnect هي نفسها استثماراً مُربحاً حيث كانوا ينشرون مقاطع فيديو تسخر من أولئك الذين يتساءلون حول برنامج التداول الخاص بها ومُحاولة التشكيك بالهوية الحقيقية لمالكها والشكوى من خسارة الأموال عند الاستثمار فيها. كما فعل أركادو ذلك بمُساعدة شبكة كبيرة من المُروجين في أمريكا الشمالية بحيث يحصل على 15% من أرباح وأموال من كل استثمار في أيّ من أجزاء المخطط الاحتيالي المعروف على أنه "برنامج إقراض" مُعتمد إما من أموال المستثمرين الذين تم تعيينهم مباشرةً أو الآخرين الذي قام آخرون بتوظيفهم بأمر من أركادو، هذا بالإضافة إلى حصول أركادو على جزء من جميع استثمارات صندوق Slush الاستثماري المُختفي حالياً. 

كما اعترف أركادو بحصوله على مبلغ قُدر بحوالي 24$ مليون من خلال مؤامرة BitConnect الاحتيالية والتي ينبغي سدادها للمستثمرين، ولقد أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية خلال إجراءات مُماثلة لها عن بعض الاتّهامات المدنية المُوجّهة ضد أركادو وثلاثة آخرين ببعض أعمال سوء السلوك. وبناءً عليه، من المُقرر إصدار حكم بشأن أركادو يوم 15 نوفمبر 2021 في تمام الساعة 9:30 صباحاً أمام قاضي أحد المُقاطعات الأمريكية السيد تود روبنسون.