لقد ازدادت نسبة التبني العالمي لعملة البيتكوين هذا الأسبوع بشكل كبير خاصة بعد أن كشف رئيس دولة السلفادور السيد نيب بوكيل عن امتلاك الدولة حالياً ما يُقارب 400 وحدة بيتكوين لتُصبح أول دولة في العالم تعترف رسمياً بالبيتكوين كعملة قانونية، حيث كتب السيد بوكيل اليوم في تغريدةٍ له على تويتر: " لقد قامت السلفادور للتوّ بشراء 200 وحدة نقدية جديدة من البيتكوين ". كما تلقّى إعلانه هذا دعماً هائلاً من مجتمع التشفير ككُل. 

وبالخصوص، قالت السيدة سيارا سن في منصب نائب رئيس شركة Global Business ورئيس قسم استثمارات blockchain لدى شركة Huobi Global: " لقد قال رئيس السلفادور السيد نيب بوكيل إن الدولة تمتلك الآن حوالي 400 وحدة بيتكوين لتصبح أول دولة تتبنّى عملة البيتكوين وتعترف بها رسمياً كعملة قانونية إلى جانب الدولار الأمريكي، تهانينا لجميع المواطنين في السلفادور، هذا هو تاريخ طور التكوين ". 


اقراء هذ الخبر | معظم مواطني السلفادور لا يوافقون على قانون البيتكوين


ولقد أوضحت دراسة أجرتها مؤخراً جامعة في أمريكا الوسطى إن معظم المواطنين في دولة السلفادور يُعارضون اعتماد عملة البيتكوين كعملة قانونية في البلاد، وعلى الرغم من ذلك وبعض انتقادات السلطات المالية العالمية، أكملت السلفادور مُخططات عملها بالبيتكوين. ولقد أثر إعلان السلفادور الأخير فيما يخص البيتكوين على سعرها بشكل إيجابي حيث تجاوز سعرها 52.600$ لأول مرة منذ 11 مايو هذا العام ما دفع قيمتها السوقية لتبلغ 990$ مليار لتبعُد 10$ مليار فقط عن علامة التريليون دولار. 

وتجدُر هنا الإشارة إلى ارتفاع سعر البيتكوين حتى قبل إعلان دولة السلفادور بنسبة تتجاوز 12% خلال الأيام السبعة الماضية لتُسيطر الآن على ما نسبته 42% من إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة الأمر الذي جعل أكبر المؤسسات العالمية تمتلك هذه العملة الأكبر قيمةً في العالم بكميات كبيرة مثل Tesla التي أعلنت مؤخراً عن شرائها وحدات بيتكوين بلغت قيمتها 1.5$ مليار وشركة Microstrategy في الولايات المتحدة والتي تمتلك الآن وحدات بيتكوين تبلغ قيمتها الإجمالية حوالي 5.5$ مليار.