لقد أعلنت شركة الوساطة التجارية للتجزئة وعقود الفروقات Admiral Markets العالمية عن نتائجها المالية للنصف الأول من العام الجاري 2021 والتي أوضحت نشاط اقتصادي بطيء مقارنةً بالنشاط الاقتصادي لكل من النصف الأول أو الثاني من العام السابق 2020 نتيجةً لانخفاض نسبة تقلبات الأسواق المالية. حيث انخفضت قيمة الإيرادات لدى هذه الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري 2021 بنسبة 29% مقارنةً بالنصف الثاني من عام 2020 وبنسبة تتجاوز 50% عما كانت عليه خلال النصف الأول من عام 2020 لتصل قيمتها إلى 17.3 مليون يورو إلى جانب تكبّدها بخسارة ما قبل الضرائب قيمتها 0.7 مليون يورو وصافي خسارات قدرها 1.7 مليون يورو. 

وقد شهد النصف الأول من عام 2021 تقلبات مالية مُنخفضة في الأسواق المالية وأسواق السلع الأساسية التي نتجت بالفعل عن انخفاض في نسبة الربحية وقيمة الإيرادات التابعة لشركة Admirals. وعلى الرغم من التراجع السنوي الكبير مقارنةً بعام 2020، أشارت الشركة إلى أنها لا تزال تشهد إتجاهات إيجابية تمثلت في زيادة نسبة صافي دخل التداول بنسبة 24% مقارنةً بالنصف الأول من عام 2019. وإلى جانب التقلبات المنخفضة المذكورة، انخفضت نسبة مُعاملات العملاء بنسبة قليلة نسبياً مُقارنةً بالفترة نفسها من عام 2020 ولكنها أعلى بشكل كبير عما كانت عليه خلال النصف الأول من عام 2019. حيث كان عدد الصفقات التجارية وقيمة التداولات خلال الأشهر الستة من عام 2021 أعلى بنسبة 90% و49% على التوالي مُقارنةً بما كانت  عليه خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2019. 

وقد شهدت شركة Admirals ما يُقارب 429 مليار يورو من تداولات العملاء خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021 لتبلغ أحجام التداول الشهرية لديها 85$ مليار وهو أقل قليلاً عما كانت عليه خلال النصف الأول من عام 2020 البالغة 87$ مليون. ومن الجدير بذكره، كانت الأشهر الستة الأولى من عام 2021 ولا زالت مشغولة إلى الآن حيث خضعت الشركة خلالها لعملية إعادة تسمية علامتها التجارية من Admiral Markets إلى Admirals. 


اقراء هذ الخبر | أدميرال ماركتس Admiral Markets AS تعين رئيس قسم المعلومات Andrey Koks كعضو جديد في مجلس إدارتها


ولقد تمت مُوازنة إيرادات هذه الشركة خلال النصف الأول من عام 2021، حيث وصلت إلى 40% تقريباً من عقود الفروقات الخاصة بالمؤشرات و39% من عقود الفروقات الخاصة بالسلع والباقي من العملات الأجنبية والعملات المشفرة. هذا وبالإضافة إلى إبلاغ الشركة عن بلوغ عدد عملائها النشطاء حوالي 40.235 عميل بعدما كان 34.439 عميل فقط أثناء نفس الفترة من عام 2020 وبلوغ عدد الحسابات النشطة 48.638 حساب مقابل 42.051 حساب وعدد التطبيقات الجديدة 75.759 تطبيق بعد أن كان عددهم 41.683 تطبيق فقط.

وبالخصوص، أشار الرئيس التنفيذي لشركة Admiral Markets AS ومجموعة شركات Admirals Group AS السيد سيرجي بوجاتينكوف إلى حقيقة كون عام 2021 بداية مُمتازة بالنسبة إلى النتائج المالية التي كانت الشركة نفسها تهدف إلى تحقيقها خلال السنوات التالية، قائلاً: " تلقّينا طلبات من عملاء جُدد خلال النصف الأول من عام 2021 بنسبة تزيد بمقدار 82% عما كانت عليه في عام 2020 وبنسبة 451% زيادة عما كانت عليه خلال نفس الفترة من عام 2019. إننا نريد بالفعل تخطي الحدود التي تمنع الناس من المشاركة في عالم المال ومنح الحرية المالية لما يزيد عن 10 مليون شخص بحلول عام 2030، وذلك لاعتبارنا أحد أهم العوامل المؤثرة على مجال التكنولوجيا المالية فنحنُ نُقدم المزيد من الأنظمة والحلول التي تقدم فرص الوصول إلى الأسواق المالية للجميع في كل مكان وفي أيّ وقت. وأودّ التذكير هنا بأننا قدمنا في عام 2021 العديد من المُميزات التي تخص مجال التداول الاجتماعي ما مكن المزيد من المُبتدئين الذين لا يمتلكون مهارات في مجال الاستثمار والتداول. لذلك، قُمنا بإطلاق بطاقات خصم افتراضية ومادية تسمح لعملائنا استخدام الأموال في محافظهم وحساباتهم الاستثمارية مُتعددة العملات. وقد كان النصف الأول من عام 2021 استثنائياً بالنسبة إلينا، فقد عملنا على ترسيخ أنفسنا في مناطق جديدة. 

ولقد بدأنا معاملاتنا التجارية في الأردن في شهر يونيو كأول شركة مالية أوروبية كما افتتحنا مكتباً تابعاً في عمّان في خطوةٍ منا لتنفيذ استراتيجية عملنا طويلة الأمد التي تتمثل أهدافها في مُواصلة التوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كما حصلنا في النهاية ترخيص مالي في جنوب أفريقيا بل وقُمنا بتطوير أعمالنا من الناحية الاستراتيجية في جميع أنحاء العالم حيث يعتبر ذلك أحد أهم الأركان الأساسية للرؤية الاقتصادية طويلة الأمد التي نهدف إليها خلال السنوات العشرة المُقبلة. وتعتمد مساعدة العملاء الهادفة إلى تحقيق الحرية المالية اعتماداً كبيراً على المنتجات عالية المستوى والتطوير المستمر لمجال تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية المستقرة إلى جانب خدمة العملاء عالية الجودة المُقدمة إلى العملاء على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. ومع ذلك، تمكّنا بالفعل من إبقاء نفقاتنا عند مستويات مُماثلة لعاميّ 2019 و2020 ".