أعلنت شركة الأسواق المُتعددة الأصول أكس تي أكس ماركتس XTX Markets Limited في لندن والمُرخصة من هيئة السلوك المالي FCA عن ارتفاع قيمة إيراداتها لعام 2020 المُنتهي يوم 31 ديسمبر بنسبة 92% إلى أن بلغت 651.9 مليون جنيه استرليني بعد أن كانت 339.8 مليون جنيه استرليني فقط في العام السابق له، وذلك حسبما ورد في ملفات Companies House. 

وقد ساهم في ذلك العديد من العوامل أهمها ارتفاع نسبة الطلب التجاري منذ بداية عام 2020 نتيجة حملة الإغلاقات الكبيرة والتقلبات السوقية الحادة التي تسببت بها جائحة كورونا بالإضافة إلى استمرار نمو تجارة التجزئة. حيث قامت شركة XTX Markets العام الماضي بإعادة مُوازنة مخاطرها ونقل جميع عقود الموظفين في الفرع البريطاني إلى فرع آخر تابع لها يُسمى XTX Markets Technologies Limited والذي حقق إيرادات قيمتها 400 مليون جنيه استرليني خلال هذه الفترة. وبناءُ عليه، إذا قمنا بجمع عائدات الكيانين التابعين للشركة معاً، سوف نرى أن أعمال شركة XTX لعام 2020 قد تجاوزت علامة المليار دولار. 


اقراء هذ الخبر | ارتفاع الإيرادات التشغيلية لدى شركة StoneX بنسبة 34% خلال الربع الثالث من السنة المالية 2021


ومن جهةٍ أخرى، أدت زيادة أنشطة السوق إلى ارتفاع نسبة التكاليف الإدارية السنوية كما أوضحت الملفات ذات العلاقة، حيث إنها بلغت 441.96 مليون جنيه استرليني بعد أن كانت 142.72 مليون جنيه استرليني فقط في عام 2020. ومما ورد عن الشركة بالخصوص: " إن ارتفاع نسبة المصروفات الإدارية بشكلٍ كبير كان مُتوقعاً نظراً لإعادة تنظيم المجموعة خلال هذا العام، حيث يعتبر أعضاء مجلس إدارة الشركة نفسها هذه التكاليف مناسبة بالنسبة إلى (مستويات) النشاطات التجارية المعقودة خلال العام مُشيرين إلى امكانية دفع هذه التكاليف من رسوم الخدمة المدفوعة إلى كيان تجاري ذات علاقة، وهذا بالإضافة إلى تكاليف البنية التحتية للتكنولوجيا وبيانات السوق وتكاليف التعويض المتغيرة ". 

أما بالنسبة إلى دخل الشركة ومصاريفها الأخرى، فقد أنهت هذا العام بأرباح قبل الضرائب قيمتها 202.96 مليون جنيه استرليني ليمثل زيادة سنوية بنسبة 3.4% وأرباح صافية بلغت قيمتها 149.9 مليون جنيه استرليني بهامش نسبته 23%. كما قررت الشركة توزيع مبلغ قدره 174.6 مليون جنيه استرليني من الأرباح المُحتجزة على هيئة توزيعات أرباح إلى الشركة الأم مباشرةً. حيث يُعرف عن شركة XTX Markets أنها تقدم خدمات السيولة الإلكترونية لتداولات الفوركس الفورية إلى جانب خدمات الأسهم الأوروبية وفئات الأصول الأخرى، فهي تعتبر من أكبر الشركات المُزوّدة لخدمات السيولة في هذا المجال وتركز الآن على تقديم المزيد من الامتيازات إلى عملائها. 

وعلى الرغم من أن هذه الشركة تعمل منذ ست سنوات فقط، إلا أنها تركت بالفعل بصمة قوية في مجال التداول، بل وتخطط الآن لإطلاق استراتيجيات تداول جديدة مستمرة في بناء برنامجها الداخلي المنهجي في بريطانيا وأوروبا بالإضافة إلى مُخططاتها بتوسيع مجال عروض أطرافها المُقابلة.