لقد ركزت عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السيدة سينثيا لوميس من ولاية وايومنغ على بعض التطورات التي تم إجرائها على قانون العملات المشفرة في الولايات المتحدة، حيث أوضحت في بيان صادر عنها مؤخراً أن أعضاء مجلس الشيوخ قد أجروا العديد من المُناقشات المُثمرة حول تعديلات قانون العملات المشفرة في البلاد خلال الأيام القليلة الماضية، ومما ورد عنها: " لقد كان يوماً مُثيراً للاهتمام، توصلنا فيه إلى العديد من الأمور كان أولها أننا تمكّنا من إجراء محادثات مُثمرة للغاية مع أعضاء مجلس الشيوخ فيما يتعلق بالأمر بل تمكّنا أيضاً من التصويت على تعديلات قانون العملات المشفرة. كما إنني أعتقد أن مجتمع الأصول الرقمية والعملات المشفرة سيكون سعيداً بالنتائج. أما الآن، فنحنُ نحتاج إلى اتفاق سريع يسمح بتطبيق هذه التعديلات والتي يتم تعليقها الآن بسبب التعارض ما بين أعضاء مجلس الشيوخ فيما يخص قاعدة الثلاثين ساعة والتي تسمح لهم بالنظر أو قراءة أو حتى مراجعة مشروع القانون لمدة تصل إلى حوالي 30 ساعة قبل التصويت عليه ". 

ومن الجدير بذكره هنا، تلقّت بعض التعديلات المُحتمل إجرائها على مشروع قانون العملات المشفرة العديد من الانتقادات من مجتمع التشفير بأكمله، حيث يقول أصحاب المصلحة الرئيسيّين بأن هذا القانون سوف يضرّ بالفعل اعتماد الأصول المشفرة في البلاد، ومع ذلك لا تزال السيدة لوميس مُتفائلة بشأن هذه التعديلات. ومن جهةٍ أخرى، لا يزال عمال مناجم تعدين البيتكوين وشركات العملات المشفرة الأخرى في الولايات المتحدة بما فيها البورصات الرقمية غير مُتأكدة تماماً من نتائج مشروع قانون العملات المشفرة المذكور. 


اقراء هذ الخبر | مسؤول تنفيذي لدى شركة Fidelity: هناك أمران واضحان حول ما يتعلق بالعملات المشفرة


وقد شهد سوق العملات المشفرة في الولايات المتحدة نمواً كبيراً خلال الإثنى عشرة شهراً الماضية، حيث ارتفع العدد الإجمالي لمُستخدميها وأحجام تداولاتها عبر البورصات الرقمية بصورة كبيرة وبسرعة عالية. ومع ذلك ومن أجل القضاء على احتمالية استخدام العملات المشفرة في أنشطة غير قانونية، اقترحت وزارة الخزانة الأمريكية مُتطلبات صارمة فيما يخص استراتيجية العمل "إعرف عميلك" لمُستخدمي العملات الرقمية في البلاد خلال شهر ديسمبر من العام 2020. أما الآن، تخطط البلاد لتطبيق هذا القانون إلى جانب عدد من التعديلات ذات العلاقة. 

وقد كتبت السيد لوميس في تغريدةٍ لها على تويتر: " يريد بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي الاستمرار في التركيز على مشروع البنية التحتية لمدة 30 ساعة من أجل زيادة الوعي بسعرها، ويريد عضو مجلس الشيوخ شومر التصويت من أجل التركيز على التشريعات الأخرى ولن يسمح بالتصويت على مثل هذه التعديلات ما لم يحدث ذلك. وغداً في تمام الساعة التاسعة صباحاً ستعود المكاتب للعمل كالمُعتاد. ولا تتردد أنت كعميل بالتواصل مع أعضاء مجلس الشيوخ لإعلامنا برأيك حول ما ينبغي علينا المضيّ به قدماً ".