لقد رفع أحد المتداولين ويُدعى بنيامين تشانغ دعوى قضائية ضد شركة الوساطة التجارية العالمية Interactive Brokers إلى محكمة مقاطعة كاليفورنيا الشمالية بتهمة المساعدة والتحريض على المُخطط الاحتيالي على أساس سوء السلوك وبشأن الأضرار الفعلية التي لحقت به وغيره بعد حوالي عام واحد من دفعها غرامة مالية قدرها 38$ مليون لبعض الإخفاقات في تنفيذ إجراءات غسيل الأموال من أجل تعويضهم عن الأضرار الناجمة. 

حيث يقول المُدّعي أنه وقع ومعه المزيد ضحية المُخطط الاحتيالي الذي شجعت شركة Interactive Brokers على الاستثمار فيه والذي قام بتصميمه أحد عملاء الشركة تُدعى هين بارك طلبت مبلغ مالي من المُدعي من خلال الاحتيال والخداع وإساءة استخدام هذه الأموال لتحقيق المزيد من المكاسب وتقديم أرباح زائفة ومُضلّلة للمستثمرين الآخرين داخل المُخطط الاحتيالي المذكور. 


اقراء هذ الخبر | شركة Interactive Brokers تُصدر تحديثات بشأن دعوى التقاضي المرفوعة


ويُزعم أن شركة IB قد تعرفت على كيفية استخدام حسابات السيدة بارك لإجراء العملية الاحتيالية وحددت نشاطاتها المشبوهة في التقارير التي تمت مراجعتها من قبل مُحللو الامتثال أكثر من إثنتيّ عشرة مرة خلال فترة عمل المُخطط. وبدلاً من قيامها بتدقيق النشاطات التجارية وتجميد الحسابات وإبلاغ السلطات التنظيمية عن السيدة بارك، تجاهلت شركة Interactive Brokers العلامات الحمراء لقسم الامتثال الخاص بها بل وكتبت سياسات الامتثال الداخلية لمُساعدة عميل الشركة المُربح السيد بارك في مواصلة العمل في المخطط الاحتيالي من خلال خدمات الوساطة التجارية الخاصة بها. 

ومن خلال حسابها الخاص على منصة (شركة) Interactive Brokers، خسرت السيدة بارك ما يُقارب 14$ مليون من مساهمات مستثمريها قبل أن تكتشف الجهات التنظيمية ذات العلاقة المخطط الاحتيالي واعتقال بارك والحكم عليها بالسجن لمدة ثلاث سنوات في عام 2018. فقد اكتشفت الجهات التنظيمية المذكورة مشاركة شركة Interactive Brokers في المُخطط الاحتيالي فقط عندما أعلنت هيئة SEC، FINRA، CFTC في نفس الوقت عن اتّخاذها إجراءات مشتركة ضد هذه الشركة لمُشاركتها في العمليات الاحتيالية والانتهاكات الامتثالية التنظيمية الأخرى. ونريد التأكيد هنا إلى اتّخاذ هذا الإجراء من أجل الحصول على التعويض من شركة Interactive Brokers على الأضرار التي لحقت به نتيجة إخفاقات الشركة ومساهمتها الكبيرة في مُخطط بارك الاحتيالي.