لقد تم عقد جلسة استماع أخرى يوم 19 أغسطس هذا العام ضمن إجراءات الدعوى القضائية المرفوعة ضد شركة الوساطة التجارية لفوركس بالتجزئة AFX Capital دون حضورها، وذلك حسبما ورد في الملفات التي تم تقديمها إلى محكمة الإفلاس الشرقية في نيويورك. ولكن أخبرت مجموعة أخبار فوركس بأنه تم تأجيل هذه الجلسة حتى يوم 9 ديسمبر من نفس العام ليُمثل ذلك تأخيراً آخر في الإجراءات التي اتخذتها شركة Gallant Capital Markets في أبريل من العام 2018 ضد شركة AFX Capital. 

حيث تدّعي شركة Gallant بأنها قامت بإيداع مبلغ مالي قدره 2.35$ مليون خلال الفترة ما بين عاميّ 2015 و2016 في حسابها الخاص المحفوظ لدى شركة AFX الأمر الذي دفعها قبل حوالي أسبوعين إلى بدء إجراءات قضية إفلاسها، حيث كانت قد طالبت شركة AFX بإرجاع أموالها عدة مرات ولكنّ شركة AFX تجاهلتها تماماً. كما إنها تدّعي قيام شركة AFX بسحب رصيدها المُتبقي دون إذن يسمح لها بذلك مُنتهكة قوانين الإيقاف التلقائي. 


اقراء هذ الخبر |  تعليق اقتراح العقوبات المُتخذة ضد شركة AFX Capital مرة أخرى

 

ومن خلال دعاوى المُدعي التي رفعها وصيّ التصفية السيد جيه فريدمان بمُوجب الفصل 11 من قوانين Gallant، يسعى الوصيّ نفسه للحصول على رقم الأعمال الخاص بملكيّة شركة Gallant ومُحاولة استعادة أصولها، كما قدم مرة أخرى في سبتمبر من العام 2019 طلباً يفرض من خلاله عقوبات على شركة AFX بتهمة المُشاركة في استراتيجية تلاعب تهدف إلى تأخير إجراءات التسوية وعدم الالتزام بشروطها، ولا يزال هذا الاقتراح مُعلّقاً إلى الآن. 

ويقول الوصيّ في شهر يونيو أنه قام بدفع توزيعات المُطالبات من الفئة 2 وكان بصدد تنفيذ ثلاثة أحكام خارجية في بريطانيا وجزر كايمان ونيوزيلندا، هذا إلى جانب كشفه عن قيامه بمُراقبة إجراءات الخصم AFX لتحديد ما إذا كانت الأموال مُتاحة لهذه الملكية.