لقد حُكم على مُدرس يبلغ من العمر 48 عاماً لم يُذكر اسمه من كوريا الجنوبية مؤخراً بالسجن لمدة 18 شهراً مع وقف التنفيذ وسنتين من المراقبة بتهمة تهديد أحد طلابه بسلاح أبيض (سكين) بعد أن بدأت أسعار البيتكوين في الانخفاض، حيث تقول صحيفة Chosun أنه مُوظف في أكاديمية خاصة في مدينة دايجون وأنه قد تمت إدانته في المحكمة بتهم التخويف والإكراه والابتزاز. 

وقد تم التوصل من خلال التحقيقات إلى بعض الأسباب التي دفعته إلى ذلك والمتمثلة في أنه قد كان يعاني من بعض المشاكل الاقتصادية منذ عام 2017 وبلغه في أحد الأيام أن طالباً من طلابه قد حقق أرباحاً كبيرة من التداول في العملات المشفرة وخاصة البيتكوين الأمر الذي دفعه لأن يطلب من هذا الطالب استثمار مبلغ قدره 17.000$ (أي ما يعادل 20 مليون وون كوري جنوبي) من العملات المشفرة بالنيابة عنه دون مخافة أية خسائر استثمارية. ولسوء الحظ، بدأت أسعار العملات المشفرة في الانخفاض في عام 2018 ما أدى إلى خسارة الطالب قدراً كبيراً من استثمار المُدرس في العملات المشفرة. وبالتالي، بدأ المُدرس المُلقب في وثائق المحكمة بالسيد A بتهديد الطالب بسلاح أبيض يطالبه بإعادة أمواله المفقودة، وصرخ ذات مرة في وجهه قائلاً: "هل تريد مني مُقاضاتك؟"


اقراء هذ الخبر | كوريا الجنوبية تنظر لتداول العملات المشفرة علي أنه يمثل تهديدًا للبنوك


ومن جهته، قال قاضي المحكمة ذات العلاقة السيد تشوي سونغ سو إن المُدرس قد تعرض للطالب بالتخويف وتهديده بمُقاضاته لإقناعه بإعادة أمواله المفقودة في استثمار وتداول العملات المشفرة مُشيراً إلى أن الضحية (الطالب) يعاني الآن من اضطرابات نفسية بسبب تصرفات المُدرس معه. ولم يتضح إلى الآن إذا كان الطالب قد فتح حساباً ببيانات مُزيفة أو مُستخدماً المعلومات الشخصية للمُدرس، حيث كان هناك جدلاً بين بورصات العملات المشفرة المحلية حتى عام 2018 حول إمكانية قبول الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 18 عام. 

ومن جهةٍ أخرى، يبدو أن بعض بورصات العملات الرقمية قد بدأت بتحديد مواعيد نهائية لاستهداف المستخدمين من كوريا الجنوبية للتسجيل لدى هيئة الرقابة المالية التنظيمية في البلاد والحصول على ترخيص للعمل فيها بمُوجب القواعد الجديدة.