أكدت اليوم وزارة العدل DoJ على اعتراف أحد مُتداولي الفوركس يُدعى كلفن راميريز والبالغ من العمر 25 عاماً بذنبه وإقراره بارتكاب جريمة الاحتيال الإلكتروني الأمر الذي انتهى بالحكم عليه بالسجن لمدة 20 عام. حيث أوضح عند اعترافه في محكمة المنطقة الجنوبية من تكساس بالاحتيال على عدد من المستثمرين تواصل معهم عبر وسائل التواصل الإجتماعي وقدم لهم العديد من الوعود الكاذبة بالحصول على عائدات مالية كبيرة مُنخفضة المخاطر أو حتى خالية تماماً من المخاطر عند الاستثمار معه في العملات الأجنبية نظراً لأنه كان يُروج لنفسه على أنه مُتداول (تاجر) فوركس ناجح من خلال حساباته على منصة إنستغرام حيث كان يُسوّق لمجموعات الاستثمار والحسابات الخاصة به التي يُزعم تداولها بالفوركس تحت إدارته. 


اقراء هذ الخبر | الحكم علي متداول سابق في دويتشه بنك Deutsche Bank بالسجن لمدة عام بتهمة الاحتيال


وبالنسبة لكلا النوعين من الاستثمار، كان راميريز يحث الأشخاص دائماً على الاستثمار معه من خلال وعود بالحصول على عائدات مالية كبيرة والإدلاء بإقرارات ومعلومات خاطئة ومُضلّلة حول الاستثمارات والمخاطر المرتبطة بها حتى تمكّن من الحصول على مبلغ تجاوز قدره 650.000$ من حوالي 100 شخص استخدمه لتغطية نفقاته الشخصية فقط. 

ومن المُقرر أن يصدر الحكم في راميريز يوم 9 نوفمبر من العام 2021 الجاري، على الرغم من أنه قد وافق على دفع تعويضات كاملة لضحايا العملية الاحتيالية إلى جانب خسارة مالية (غرامة) قدرها 687.792.93$. والآن، الأمر متروك لقاضي محكمة المقاطعة الفيدرالية الذي سيُحدد الحكم المناسب بعد الإطّلاع على إرشادات إصدار الأحكام الأمريكية وغيرها من العوامل القانونية الأخرى.