قامت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC بتسوية جميع التهم المُوجهة ضد ثلاثة من المُروجين للعملة المشفرة BitConnect وهم مايكل نوبل وجوشوا جيبسن ولورا ماسكولا مقابل دفع تعويضات جماعية قدرها 3.5$ مليون و190 وحدة بيتكوين إلى جانب فوائد الحكم المُسبق ذات العلاقة، حيث كانت قد أدخلت حكماً ضد مايكل نوبل وحكماً آخر نهائي ضد الشخصين الآخرين بتهمة الترويج لمُخطط الإقراض بعملة BitConnect الاحتيالية. 

حيث كانت قد وعدت مستثمريها بعائدات هائلة، ولكن اتّضح أنها ضمن مُخططات Ponzi الاحتيالية يُقال أنها احتالت على عدد من المستثمرين بمبلغ قُدّر بحوالي 2.6$ مليار. وقد بلغت مثل هذه المخططات الاحتيالية أعلى مستوياتها عام 2017 مع ازدهار أسواق العملات المشفرة ولكنها تراجعت إلى أدنى المستويات أوائل عام 2018. وبغضّ النظر عن الولايات المتحدة، تقوم العديد من البلدان الأخرى باعتقال الأشخاص المُشتبه بهم بالمشاركة في مثل هذه العمليات الاحتيالية المرتبطة بالعملات المشفرة. 


اقراء هذ الخبر | هيئة SEC التنظيمية تُلاحق متداول صاحب مُخطط احتيالي قيمته 2.2$ مليون


وكانت قد وجهت الهيئة التنظيمية المذكورة عدة اتهامات لأول مرة ضد السيد نوبل وغيره في وقتٍ سابق من شهر مايو بتهمة الترويج لمُخططات تشفير احتيالية خلال الفترة الممتدة ما بين يونيو 2017 ويناير 2018 إلى جانب اتهامات أخرى تمثلت في انتهاك قانون الأوراق المالية من خلال عرض وبيع وتداول أوراق مالية غير مُسجلة لديها دون ترخيص يسمح له بذلك. ولكن من جهةٍ أخرى، كان جوشوا يمثل حلقة الوصل ما بين مخطط BitConnect الاحتيالي والمُروجين الآخرين والمسؤول عن تقديم هذا المُخطط خلال المؤتمرات والفعاليات الترويجية ولكن لم تحصل ماسكولا سوى على عائدات معينة من أنشطة جوشوا. 

وفي الوقت الذي تم فيه اتهام نوبل بانتهاك قانون الأوراق المالية الفيدرالية وأحكام التسجيل الخاصة به، تم اعتقال السيد جوشوا بتهمة المشاركة في مُخطط BitConnect الاحتيالي والترويج له إلى جانب بيع أوراق مالية غير مُسجلة لدى الهيئة التنظيمية، ولكن لم تواجه السيدة ماسكولا سوى بعض تهم الإثراء والتعزيز والترويج الغير مشروعة. وعلى الرغم من عدم اعتراف أي منهم بالتهم المُوجهة ضدهم أو نفيها، إلا أنهم قد وافقوا جميعاً على حكم التسوية المذكور والذي سيدفع جوشوا على إثره حوالي 3.04$ مليون كتعويض و190 وحدة بيتكوين في حالة عدم الثقة إلى جانب غرامة مالية قدرها 150.000$. بينما يتعيّن على السيدة ماسكولا دفع مبلغ مالي يُقدّر بحوالي 576.358$ كتعويض عن فائدة الحكم المُسبق، وسيتم تحديد المبلغ الذين ينبغي على نوبل دفعه في وقتٍ لاحق.