لقد أعلنت مؤسسة Saxo Markets المالية (التابعة لبنك Saxo) والمُتخصصة في مجال التداول والاستثمار عبر الإنترنت والتي تقدم بدورها للمستخدمين العديد من الفرص الاستثمارية في أسواق رأس المال العالمية عن اتخاذها قراراً بخفض تكاليف تداول الأسهم الأمريكية والأسترالية أمام المستثمرين الأستراليّين. وبالتالي واعتباراً من اليوم، ستقوم الشركة بخفض الحد الأدنى للعمولة إلى 5 دولار أسترالي فقط بعد أن كانت 6.99 دولار أسترالي على أسهم ASX وأسهم صناديق الاستثمار المتداولة، و4 دولار أمريكي فقط على معاملات الأسهم الأمريكية والصناديق المتداولة في البورصة المرتبطة بها بعد أن كانت 9.90 دولار أمريكي. 

وعلى الرغم من تقديم بعض الشركات الجديدة معاملات مجانية ذات عمولات صفرية، تبقى شركات Saxo من أفضل شركات الوساطة من ناحية الأسعار فيما يتعلق بتداولات الأسهم الأمريكية وأسهم ASX الأسترالية عند أخذ جميع تكاليف التداول بعين الإعتبار. كما يُعرف هيكل العمولات ورسوم التداول في شركات Saxo بأعلى مستويات الشفافية والنزاهة دون الحاجة إلى تحصيل رسوم للتداول على المنصة أو مقابل مالي على وقف النشاط التجاري. 


اقراء هذ الخبر | شركة Saxo Markets تُطلق برنامج جديد لتشجيع النساء علي التداول


وكجزء من حملة تخفيضات الأسعار والعمولات، تقدم شركات Saxo العديد من الحسابات الخاصة بالعملات الأجنبية ليتمكّن المستثمرين من توفير رسوم عمليات تحويل العملات الأجنبية عند تداولها في الأسواق العالمية، حيث لن يضطر المستثمر من خلال هذه الحسابات إلى دفع رسوم التحويل على كل صفقة تجارية يُجريها، ولكنه ينبغي أن يدفعها فقط عند إيداع الأموال أو سحبها من حساب العملات الأجنبية الخاص به. 

وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي لشركة Saxo Capital Markets Australia السيد آدم سميث: " بشكلٍ عام، لا يزال سوق الاستثمار بالتجزئة مستمراً بالازدهار والنمو محلياً الأمر الذي ساهم بشكلٍ كبير في نمو قاعدة العملاء التجاريّين لدينا في شركة Saxo Markets بنسبة 56% تقريباً خلال عام 2020 ونمو قاعدة عملائنا الجُدد فقط بنسبة 114%. ولقد شهدنا ارتفاعاً كبيراً ومُفاجئ في عدد المستثمرين الراغبين في تداول الأسهم العالمية نظراً لنمو وتطور العديد من الأسواق مثل أسواق الولايات المتحدة التي تتوفر بها خدمات السيولة والتوسع التي تلزم بالفعل لتسهيل التداول الناجح على المدى القصير والطويل أيضاً. ونتيجةً لهذا النمو والتقدم السريعين، تظهر هنا الحاجة إلى زيادة نسبة الشفافية والنزاهة في العمل خاصةً في حالة اعتبار هياكل التسعير ما هي إلا تحديات تواجه المستثمرين الراغبين في التنقل والعمل في أسواق عالمية مختلفة. حيث عادةً ما تساعد هياكل التسعير الأكثر شفافية ونزاهة وتنافسية في إزالة العديد من الحواجز التي من المُمكن أن تمنع عملائنا من اتخاذ قرارات استثمارية صائبة مدروسة ومثالية إلى حدٍ ما ".