أعلنت شركة الوساطة التجارية الأوروبية Just2Trade يوم الثلاثاء أنه أصبح بإمكان عملائها الآن تداول الخيارات في البورصات الأمريكية مثل CBOE و Nasdaq من خلال حساباتهم الخاصة على منصة التداول MT5، وتشمل الخيارات المُضافة (أسهم) شركة Apple، Facebook، Pfizer، Walt Disney، Tesla، Advanced Micro Devices، General Motors، Morgan Stanley، Visa. 

وبالنسبة إلى أوقات التداول ذات العلاقة، تقول الشركة إن الخيارات مُتاحة للتداول من الساعة 09:30 بالتوقيت الشرقي وحتى الساعة 16:00 بنفس مواعيد الولايات المتحدة العادية مقابل عمولة قيمتها 5$ على كل صفقة تجارية. وأشارت الشركة المذكورة أن قائمة الأصول المُتاحة للتداول تتوسع باستمرار لاستقبال المزيد من الأصول والخيارات على النحو الذي يتناسب مع رغبة وطلبات العملاء الذين يمكنهم التداول عبر حساباتهم على منصة MT5 في العديد من الأسواق الأوروبية والآسيوية. 


اقراء هذ الخبر | اي تي سي جروب ETC Group تدرج Crypto ETPs في بورصة فيينا Vienna


ومن الجدير بذكره هنا، تحصل شركة الوساطة المذكورة Just2Trade على ترخيص هيئة تنظيم الأوراق المالية الأوروبية ESMA وهيئة تنظيم الأوراق المالية والبورصات القبرصية CySEC يسمح لها بإطلاق عروض التداول العالمية المُتاحة على منصة MT5 الخاصة بها في عام 2019. أما الآن، يمكن للمتداولين التداول مع شركة Just2Trade من خلال العديد من البورصات العالمية ومنها بورصة Nasdaq في الولايات المتحدة وبورصة TSX في كندا وبورصة LSE في بريطانيا وبورصة Xetra في ألمانيا وبورصة Euronext في فرنسا وبورصة MOEX في روسيا وبورصة BME في إسبانيا وبورصة GPV في بولندا وبورصة SEHK في هونغ كونغ وبورصة SGX في سنغافورة وبورصة SET في تايلاند وبورصة BMV في المكسيك. 

ولقد شهدت منصة MT5 توسعات كبيرة وملحوظة في مجموعة الأصول المعروضة للتداول على منصة الشركة إلى جانب إضافة العديد من البورصات الجديدة لتعزيز قدرات تداول عملائها وجذب المزيد من المتداولين الراغبين في تنويع خيارات التداول الخاصة بهم. كما ظهرت الحاجة خلال السنوات الأخيرة إلى إضافة المزيد من الأصول للتداول مع أخذ بعض المناطق بعين الاعتبار لتداول الأدوات المالية الجديدة فيها بنشاط. حيث تقدم شركة Just2Trade خدمات الوساطة التجارية منذ عام 2006 وتقول أن لديها حوالي 150.000 عميل حول العالم يعملون معها، وبصفتها شركة استثمارية مُرخصة من هيئة التنظيم الأوروبية، فهي تقع ضمن اختصاص MiFID وتعمل بمُوجب المعايير الدولية التي وضعتها السلطات المُختصة.