أعلنت الجهة التنظيمية لأسواق المشتقات الأمريكية وتُسمى الرابطة الوطنية للعقود الآجلة NFA عن قيامها بتنفيذ قرار هيئة السلوك التجاري BCC التابعة لها والذي يُفيد بفرض غرامة مالية قدرها 150.000$ على Tullett Prebon Financial Services LLC في نيويورك نتيجة شكوى صادرة عن هذه الهيئة وعرض تسوية مُقدم من الشركة نفسها TPFS، كما لم تقبل إلى الآن الإدّعاءات المذكورة ضدها ولم تُنكرها أيضاً. 

ووجدت الهيئة التنظيمية المذكورة أن شركة TPFS قد فشلت في الاحتفاظ بسجلات كاملة ومنهجية لجميع معاملاتها التجارية الخاصة بحُصص السلع والإشراف على أنشطة حفظ السجلات لمُوظّفيها، هذا إلى جانب فشلها في مراجعة اتصالات الأشخاص المرتبطين بها والإشراف عليها. ومن الجدير بذكره، توفر شركة TPFS خدمات الوساطة التجارية للعملاء المؤسسيّين ومنها المُقايضات ومعاملات العقود الآجلة للكتل في الأوراق المالية ذات الدخل الثابت ومشتقاتها والأوراق المالية للمؤشرات ومشتقاتها وغيرها من المنتجات. 

وقد تم إدراج شركة TP ICAP Americas Holdings Inc وستة أشخاص آخرين في نظام التسجيل عبر الإنترنت ORS التابع لهيئة NFA كمسؤولين عن شركة TPFS والشركة نفسها ومعها أربعة من الأشخاص كمسؤولين عن شركة Tullett Prebon Americas Corp. التابعة للشركة الكبيرة TPFS والتي تعتبر عضواً في الوسيط المُعرف الدولي باعتبارها شركة مُقايضات مُعتمدة تقوم بتنفيذ المقايضات ومعاملات العقود الآجلة للكتل الخاصة بالعملاء. 


اقراء هذ الخبر | الرابطة الوطنية للعقود الآجلة NFA تحذر من رسائل البريد الإلكتروني التي يتم ارسالها بأسمها


وتستخدم الشركتان TPFS و TPAC دليل إجراءات الامتثال نفسه وتشترك مع موظّفي الامتثال، بحيث سيكون الفرد الذي يشغل منصب رئيس الامتثال للعقود الآجلة الخاصة بشركة TPFS هو نفسه المسؤول عن امتثال تلك العقود الخاصة بشركة TPAC الأخرى التابعة. وبالمثل، الفرد الذي سيتم تعيينه كرئيس الامتثال في الأمريكيّتين لدى شركة TPFS هو نفسه سيكون مسؤولاً لدى TPAC. 

لم يتم إتهام شركة TPFS سابقاً في أي من الإجراءات التأديبية الصادرة عن هيئات تنظيمية مثل NFA و CFTC بينما كانت شركة TPAC محطّ أنظار هيئة CFTC التنظيمية في سبتمبر من العام 2019 عندما فرضت غرامة مالية مدنية عليها قدرها 11$ مليون بتهمة الفشل في تنفيذ الإجراءات اللازمة للإشراف على سلوك وسطاء الصوت في مكتب مُقايضات أسعار الفائدة لديها، هذا إلى جانب بعض التعهدات التي أمرت الهيئة التنظيمية الشركة على توقيعها. 

وكما هو مزعوم أدناه، بدأت هيئة NFA التنظيمية اختبار شركة TPFS في مارس من العام 2020 حتى توصلت إلى اكتشاف أوجه قصورها في حفظ السجلات التجارية اللازمة والإشراف عليها والتي تماثل إلى حدٍ كبير بعض النتائج التي توصلت إليها هيئة CFTC عام 2019 ضد الشركة التابعة لها TPAC. وقد تمثل جزء من هذا الاختبار في طلب تسجيلات صوتية للمكالمات الهاتفية المرتبطة بتداول الكتل يوم 7 يناير 2020 حيث توسطت شركة TPFS AP في جانب الشراء وشركة TPFS AP أخرى في جانب البيع من الصفقة التجارية.

ومع ذلك، لم تكن شركة TPFS قادرة على تقديم التسجيلات الصوتية التي طلبتها هيئة NFA التنظيمية نظراً لأنها لم تحتفظ بمثل هذه التسجيلات لأي من شركة AP المشاركة في تجارة الكتل يوم 7 يناير 2020. أما بالنسبة إلى شركة TPFS، فقد حددت فترة الاحتفاظ بالتسجيل لهاتين APs وثلاث نقاط وصول أخرى للشركة تعتبر كل منهم وسيط تجاري في العقود الآجلة ومعاملات الأوراق المالية، لتكون هذه الفترة 96 ساعة عندما عملت الشركة على نقل الوسطاء التجاريين في سبتمبر 2018 من مكاتبها التابعة في نيوجيرسي إلى مكاتبها الحالية في نيويورك. هذا وبالإضافة إلى فشل الشركة TPFS في اكتشاف الفشل في حفظ التسجيلات حتى أوائل عام 2020 بعد طلب هيئة NFA لهذه التسجيلات يوم 7 يناير 2020. وبناءً عليه، تكون شركة TPFS قد انتهكت قاعدة الامتثال التابعة لهيئة NFA رقم 2-10(a). 

بحيث سيكون كل عضو مسؤولاً عن الإشراف الجادّ على مُوظفيه في إدارة أنشطة مصالح السلع الخاصة بهم بالنيابة عنه وهو الأمر الذي فشلت فيه الشركة المذكورة والتي لم تقُم بإنشاء وصيانة نظام إشرافي مناسب لحفظ السجلات والاتصالات الخاصة بنقاط الوصول. ويوضح ادّعاء خطأ الاحتفاظ في Count أوجه القصور في إشراف شركة TPFS على أنشطة حفظ السجلات الخاصة بنقاط الوصول المشكلة التي لم يتم اكتشافها لمدة 18 شهر تقريباً ولكن بالنهاية اكتشفتها هيئة NFA خلال اختبار عام 2020. 

كما توضح هذه المدة فشل شركة TPFS المذكورة في إجراء اختبار مناسب بعد الانتهاء من نقل مكاتبها العامة عام 2018 لضمان احتفاظ الشركة بالتسجيلات الصوتية الخاصة بنقاط الوصول الخمسة المتأثرة أو حتى إجراء أي مراجعات أخرى لهذه التسجيلات خلال فترة 18 شهر. كما فشلت الشركة نفسها في اكتشاف خطأ في تقرير الاتصالات السلكية واللاسلكية الذي اعتمد عليه قسم تكنولوجيا المعلومات خلال نقل المكاتب التابعة عام 2018 والذي أوضح أيضاً أن فترة الاحتفاظ (96 ساعة) غير صحيحة. 


اقراء هذ الخبر | جمعية العقود الآجلة الوطنية NFA تمنع السيد بيتر جورجانتونز من تقديم طلب للحصول على العضوية


ووفقاً لدليل إجراءات الامتثال لشهر يناير من العام 2020 والذي تستخدمه شركة TPFS وشركة TPAC وغيرهما من الوسطاء المُعرفين التابعين لهما، يعتبر قسم تكنولوجيا المعلومات مسؤول عن مراقبة تشغيل نظام التسجيل الصوتي لضمان سلامة الأداء. وعلى الرغم من ذلك، لم يوضح دليل الإجراءات ذات العلاقة أي من الأقسام هو المسؤول عن ضمان التزام الموظّفين بأعمالهم المتمثلة في الاحتفاظ في التسجيلات الصوتية اللازمة بمُوجب المتطلبات التنظيمية ذات العلاقة والصادرة عن هيئة CFTC وهيئة NFA التنظيميّتين. 

وفي نهاية الأمر، أقرت شركة TPFS أنها لم يكن لديها سياسة خاصة للتحقق من أنظمة الصوت بانتظام حتى يناير 2020 وأن لديها برنامج فاشل من المُفترض استخدامه في الإشراف على أنشطة حفظ السجلات بالإضافة إلى اتخاذها إجراءات غير كافية لمراجعة اتصالات AP والإشراف عليها والتي تقوم الشركة المذكورة بمراجعة التسجيلات الصوتية الخاصة بها فقط في حال لوحظ وجود أي مشكلة في الاتصال. ولكن الشركة -من جهةٍ أخرى- لم تُجري أية مراجعات دورية مستقلة لمثل هذه الاتصالات. 

وتفترض سياسة شركة TPFS أن التوصل إلى عدم وجود أية مشكلات في اتصالات AP يعني عدم وجود مشكلات في الاتصالات الشفوية الخاصة بها، بل وتتجاهل التعهد المفروض على شركة TPAC التابعة والذي وقعته مع هيئة CFTC التنظيمية لعام 2019 الذي تمت مناقشته وطلب مزيداً من المراجعات العشوائية على إثره خاصة بأنشطة السمسرة الصوتية لتعزيز البرنامج الإشرافي التابع لشركة TPAC. أما بالنسبة إلى اختبار هيئة NFA التنظيمية، فقد أوضحت نتائجه اتخاذ شركة TPFS إجراءات إشرافية غير كافية لمراجعة الاتصالات الإلكترونية الخاصة بنقاط الوصول نظراً لفشلها في اعتماد وتنفيذ إجراءات أخرى مكتوبة تتعلق بالإشراف على هذه الاتصالات شاملة هوية الشخص المسؤول عن إجراء هذه المراجعة ووصف عملية المراجعة ونطاقها وتكرارها إن لزم الأمر. 

كما أدلت شركة TPFS إلى هيئة NFA التنظيمية بمعلومات حول بدئها ومعها وسطاء تجاريّين آخرين مُعرفين في صياغة إجراءات إشرافية كافية ومُنقحة في ديسمبر من العام 2019 وبالتالي لم تعُد تعتمد أو تُنفذ أي إجراءات مُعدلة لأن هيئة NFA لم تحصل على نسخة منها على الرغم من أن الشركة نفسها قد أصدرت تعليمات قبل أكثر من عام لتقديمها في غضون عشرة أيام بعد التنفيذ. وبناءً عليه، تكون شركة TPFS قاعدة الامتثال التابعة لهيئة NFA رقم 2-9(a).