منع بنك HSBC المُناهض للعملات المشفرة العملاء البريطانيّين من استخدام بطاقات الائتمان الصادرة عن البنوك في إرسال أي نوع من المدفوعات إلى بورصة Binance وهذا ما أوضحه أولاً العديد من عملاء البنك على حساباتهم الخاصة على تويتر ولكنه عاد ليؤكد في وقتٍ سابق من هذا اليوم على التغيير في نظام مدفوعات التشفير دون الإشارة إلى بورصة Binance بالتحديد. وبالخصوص، قال مُتحدث باسم البنك إلى موقع Coindesk الإخباري: " لقد أبلغنا عملاء بنك HSBC البريطانيّين بالتغييرات التي طرأت على مجال العملات المشفرة والتي قد تؤثر على مجال التشفير بأكمله. لن نعلّق بعد الآن على الأوراق المالية الفردية أو على بورصات العملات المشفرة كما إننا سنُركّز بشكلٍ خاص على معايير مكافحة غسيل الأموال ومعايير إعرف عميلك، هذا وإلى جانب مُتابعتنا التطورات وطلبات العملاء والتغييرات التنظيمية ذات العلاقة عن كثب داخل الأسواق المالية ". 

ووفقاً لما ورد في الإخطارات المُرسلة إلى عملاء بنك HSBC البريطانيّين، يُشير البنك إلى تحذير سابق صادر عن هيئة السلوك المالي FCA ضد شركة محلية تابعة لبورصة Binance وما تبعه من تركيز هذه الهيئة التنظيمية على الوضع التنظيمي للبورصة والذي يمنعها من العمل في البلاد. وعلى الرغم من ذلك، تقول بورصة Binance مُوجهة حديثها إلى مواقع إخبارية معينة وموثوقة أن هيئة FCA التنظيمية قد ميّزت شركة Binance Markets Limited باعتبارها كيان قانوني مُنفصل عن Binance.com يمكنه العمل في البلاد. 


اقراء هذ الخبر | بنك HSBC الاستثماري البريطاني يخرج من مجال أعمال خدمات التجزئة المصرفية في الولايات المتحدة


ولم تكن الحملة التنظيمية المصرفية الأخيرة هي الوحيدة التي واجهتها بورصة Binance في بريطانيا، كما منع كل من بنك Barclays والوحدة البريطانية التابعة لبنك Banco Santander عملائهم من إرسال الأموال إلى بورصة العملات المشفرة المذكورة. وقال متحدث باسم البورصة في أحد إعلانات التشفير: " إننا نشعر بخيبة أمل كبيرة الآن لاتّخاذ بنك HSBC هذا القرار ونعمل الآن من أجل إجراء حوار لمُناقشة أي مخاوف ذات علاقة ". 

وفي هذه الأثناء، تُناهض المزيد من الجهات المُنظمة للأسواق المالية العالمية بورصة Binance بطرق مختلفة منها ما تُصدر تحذيرات من العمل مع هذه البورصة ومنها ما تقوم باتّخاذ إجراءات إنفاذ صارمة في بعض الحالات، حيث يُقال إن هذه البورصة ومعها شركة فرعية محلية تابعة تواجهان الآن تحقيقاً حول عمليات غسيل الأموال في الهند.