لقد ارتفع عدد مُستخدمي العملات المشفرة العالمية بنسبة تتجاوز 100% خلال النصف الأول من عام 2021 نتيجة زيادة نسبة اعتمادها بشكل عالمي ليصل إلى 221 مليون مستخدم في يونيو بعد أن كان 106 مليون مستخدم فقط في يناير، هذا إلى جانب تضاعف قاعدة مُستخدمي العملات الرقمية الدولية خلال الفترة ما بين فبراير ومايو من نفس العام. ومن جهتها، ركزت شركة Crypto.cpm على أهم أسباب زيادة نسبة اعتماد العملات المشفرة خلال الفترة ما بين يناير وفبراير المتمثلة في عملة البيتكوين نفسها والتي ساهمت بشكلٍ كبير في ارتفاع عدد مُستخدمي العملات البديلة في مايو من العام الجاري 2021. كما أشارت هذه الشركة في تقرير بحثي لها إلى زيادة أعداد مستخدمي عملة الإيثيروم المشفرة بشكلٍ كبير باعتبارها ثاني أكبر العملات المشفرة في العالم نتيجة ارتفاع نسبة الاعتماد المؤسسي لها. 

ومما ورد في التقرير البحثي المذكور: " لقد استغرق الأمر أربعة أشهر فقط لمُضاعفة أعداد مُستخدمي العملات المشفرة وتجاوزها 200 مليون مستخدم ولكنه استغرق حوالي تسعة أشهر بأكملهم لرفع عدد المستخدمين من 65 مليون إلى 100 مليون منذ أن بدأت شركة Crypto.com في استخدام منهجية البحث الجديدة هذه في مايو من العام 2020 ". 


اقراء هذ الخبر | تعرف علي أهم 5 أخطاء نموذجية في الاستثمار مع التشفير ينبغي عليك تجنبها


وقد كان قد تجاوز إجمالي القيمة السوقية لأصول العملات المشفرة علامة 700$ مليار في ديسمبر من العام 2020 الأمر الذي ساهم في زيادة طلب التجزئة والمؤسسات على البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة بصورة كبيرة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري 2021 وبالتالي وصول القيمة السوقية لهذا النوع من الأصول أعلى مستوياتها على الإطلاق وهو 2.5$ تريليون في مايو من نفس العام. 

ولقد دفع هذا الأمر العديد من الشركات العالمية الرائدة مثل Tesla و Microstrategy و Meitu إلى إضافة أصول العملات المشفرة تلك إلى ميزانيّاتها العمومية، كما أشارت شركة Crypto.com إلى التأثيرات الإيجابية التي أحدثتها إعلانات العملات المشفرة الصادرة عن شركات البطاقات العالمية Visa، PayPal، MasterCard. 

وبالخصوص، قال أحد مؤسّسي شركة Crypto.com والرئيس التنفيذي فيها السيد كريس مارسليك: " لقد استمرّ فريق عمل قسم الأبحاث والرؤى الاقتصادية لدينا في ضبط تقييمات السوق الخاصة بهم لمنح المجتمع فهماً أفضل للأسواق المالية وطبيعة عملها، حيث يعتبر النمو الذي شهدناه خلال النصف الأول من عام 2021 الجاري أمراً مُشجعاً للغاية يُساعدنا في الاستمرار بالاستثمار بكثافة من أجل تحقيق أهدافنا الاقتصادية المرجوّة المُتمثلة في وضع العملة المشفرة في كل محفظة اقتصادية ".