بعد حوالي أكثر من شهرين من مُصادرة هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC المُمثل والمنتج ستيفن سيغال بتهمة التخلّف عن سداد كامل الغرامة المالية المفروضة عليه بسبب ترويجه لعروض العملات الأولية بشكل غير قانوني، أصبحت القضية لصالحها. وبالخصوص، أصدر القاضي ويليام إف كونتز من محكمة مُقاطعة نيويورك الشرقية يوم 27 أغسطس من العام الجاري قراراً يُفيد بضرورة دفع السيد سيغال مبلغ قدره 157.000$ وفائدة للحكم المُسبق تبلغ 16.448$، لتستمرّ تراكمات فوائد الحكم المُسبق على الأموال المُستحقة حتى يتم دفعها إلى جانب الغرامة المالية المدنية المفروضة البالغ قدرها 157.000$ التي يتعيّن على السيد سيغال دفعها للهيئة التنظيمية نفسها في غضون 30 يوماً. وبناءً عليه، يجوز للهيئة التنظيمية تنفيذ الحكم من خلال سُبل الإنصاف المُتاحة بمُوجب قانون تحصيل المبالغ الغير مُسددة في حال تخلّف السيد سيغال عن الدفع. 

ومن الجدير بالإشارة إليه الآن، كانت قد أعلنت هيئة SEC التنظيمية في فبراير من العام 2020 عن اتّخاذها قرار تسوية التهم المُوجهة ضد ستيفن سيغال نتيجة عدم كشفه عن المبالغ التي حصل عليها من خلال الترويج للاستثمار في عروض العملة الأولية التابعة لشركة Bitcoiin2Gen وأنه قد تم وعده بالحصول على مبالغ أخرى قدرها 250.000$ نقداً و 750.000$ آخرين على هيئة رموز مُميزة تابعة لشركة B2G مقابل ترقياته التي تضمنت منشورات عديدة على حساباته الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي التي تشجع الجمهور على اهتمام عروض العملة الأولية الخاصة بشركة Bitcoiin2Gen وبيان صحفي بعنوان "السيد ستيفن سيغال يصبح سفير العلامة التجارية لشركة Bitcoiin2Gen


اقراء هذ الخبر | هيئة SEC التنظيمية تفرض غرامة مالية كبيرة على ستيفن سيغال للترويج الغير قانوني للعروض


وقد تضمن البيان الصحفي المذكور تصريحاً من السيد سيغال يقول فيه أنه يؤيد عروض العملة الأولية بكل إخلاص فهي جاءت بعد حوالي ستة أشهر من تقرير DAO الصادر عن هيئة SEC التنظيمية لعام 2017 والذي حذرت فيه من حقيقة أن تكون العملات المعدنية المعروضة في مثل هذه العروض أوراقاً مالية. ومن جهتها، أوصت هيئة SEC التنظيمية بضرورة اعتراف كل شخص يرغب في الترويج لأي من الرموز المُميزة أو العملات الافتراضية عن طبيعة المبلغ المالي التعويضي وقيمته، وذلك وفقاً لأحكام مُكافحة الترويج التابعة لقانون الأوراق المالية الفيدرالية. 

وفي نهاية الأمر ودون الاعتراف بتهم الهيئة التنظيمية أو إنكارها، وافق السيد سيغال على دفع غرامة مالية قدرها 157.000$ وهي تعادل المبلغ المالي الفعلي الذي حصل عليه من أنشطته الترويجية وفوائد الأحكام المُسبقة وغرامة مالية مدنية أخرى قدرها 157.000$ أيضاً بالإضافة إلى الإلتزام بالامتناع عن الترويج لأي نوع من الأوراق المالية سواء رقمية أو غيرها لمدة ثلاث سنوات تقريباً. وعلى الرغم من ذلك، لم يدفع السيد سيغال العقوبة المالية كاملةً ما دفع هيئة SEC التنظيمية إلى اتّباع خطة تقسيط يدفعها على دفعات خلال فترة تتجاوز 330 يوم، فهو لم يدفع إلى الآن سوى 75.000$ وقد تخلف عن سداد باقي المبلغ مما أدى إلى تراكم الفائدة اليومية عليه.