بعد حوالي شهرين من إعلان هيئة تداول السلع الآجلة التنظيمية CFTC عن قيامها بتوجيه العديد من الاتهامات ضد السيد تروي ماسون وشركته ZTegrity في تكساس، يتّضح الآن انخراط كلا الطرفين في مُحادثات ومُناقشات تسوية حيث أوضحت الوثائق الرسمية التي قدمتها هيئة تداول السلع الآجلة إلى محكمة مُقاطعة تكساس الجنوبية في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع أن الطرفان يتناقشان الآن حول إمكانية توقيع اتّفاقية تسوية والوصول إلى حلولاً تفاوضية يُمكن أن تكون مُتاحة في المستقبل. 

ومما ورد عن الهيئة التنظيمية مُوضّحة: " إنه من المُحتمل كذلك أن يتطلب أي حل من هذه الحلول المذكورة اكتشافاً إضافياً يسمح للمُدّعي بالتحقق بشكل مستمرّ من المشاركين في مُجمّعات السلع ومعرفة المبالغ التي ساهم فيها كل منهم والمبالغ التي تم سدادها لكلّ مشارك من هؤلاء المشاركين مع التنويه إلى استخدام المُدعى عليهم أموال هؤلاء المشاركين وأي مصادر أخرى يتم من خلالها تحقيق الأرباح ". 


                       اقراء هذ الخبر | هيئة CFTC تتهم شركة ZTegrity بالاحتيال في مجال فوركس العملات الأجنبية 


وهذا يعني -بعبارةٍ أخرى- إن هيئة تداول السلع الآجلة CFTC والمُدعى عليهم قد يحتاجون بالفعل إلى وقت إضافي لمُساواة مثل هذه الأمور. فقد أوضحت الشكوى المُقدمة إلى هيئة CFTC التنظيمية أن المُدعى عليهم قد استخدموا منذ أكتوبر 2019 حتى الآن العديد من مواقع الويب الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي من أجل التسويق لمجموعة لمجموعة تداول العملات الأجنبية الخاصة بهم بطريقة احتيالية على أنها إصدار من أحد حسابات التوفير التي توفر عائدات أكبر مقابل مخاطر منخفضة أو حتى بدون مخاطر. حيث أطلق المُدعى عليهم على مجموعة تداول العملات الأجنبية المذكورة اسم The Black Club واسم آخر The Forex Savings Club مُدّعين على موقعهم الإلكتروني حصولهم على مبلغ قُدّر بحوالي 460.000$ من حوالي 411 مُشارك. 

كما تُشير الشكوى المُقدمة إلى تسبب المُدعى عليهم في مشاركة العديد في مُجمعات تداول العملات الأجنبية المذكورة من خلال إقناعهم احتيالاً بضمان سداد أموالهم التي ساهموا فيها من خلال حسابات توفير الفوركس Forex الخاصة بهم وحصولهم على أرباح نسبتها 100% سيتم تحقيقها من خلال أموالهم التي شاركوا فيها. هذا وبالإضافة إلى ما أدلت به الشكوى بأن المُدعى عليهم كانوا مُدركين حقيقة أنه لا يمكن لأي مُتداول فوركس ضمان تداولات مُربحة للغاية دون وجود خسائر تُذكر ولكنهم فشلوا في توضيحها وإبلاغ المشاركين بعدم امتلاكهم حسابات خاصة لتداول العملات الأجنبية في الولايات المتحدة. ومن جهتها، تسعى هيئة CFTC من خلال التقاضي المستمر إلى تعويض العملاء الضحايا بشكلٍ كامل وإلغاء أية مكاسب غير مشروعة والعقوبات المالية المدنية وحالات التسجيل الدائم وحظر التداول إلى جانب إصدار أمر قضائي دائم في حال حدوث أية انتهاكات أخرى ذات علاقة.