لقد استمر السيد وارن بافيت في عمليات بيع الأسهم مع إبطاء وتيرة إعادة شراء الأسهم الأخرى التابعة لشركة Berkshire Hathaway خلال الربع الثاني من العام حتى مع استمرار السوق الكلي في الارتفاع، حيث أصدرت هذه الشركة القابضة يوم السبت تقريرها لهذا الربع والذي أوضح عن بلوغ صافي مبيعات الأسهم 1.1$ مليار بعد أن كانت 3.9$ مليار خلال الربع الأول، وهذا يمثل الربع الثالث على التوالي من صافي بيع الأسهم. 

وفي وقتٍ لاحق من شهر أغسطس، قام التقرير التنظيمي بتفصيل عمليات البيع والشراء خلال الربع الثاني. وعلى الرغم من ذلك، تضخمت قيمة محفظة الأسهم الإجمالية الخاصة بشركة Berkshire بنسبة كبيرة 8.7% حتى بلغت 293.8$ مليار في نهاية الربع الثاني بعد أن كانت 270.4$ مليار في الربع الأول، حيث سجل مؤشر S&P 500 الاقتصادي وبورصة Nasdaq ارتفاعات جديدة في نهاية الربع. 


اقراء هذ الخبر | الملياردير الأمريكي تشارلي مونغر يعلق عن البيتكوين "مُثير للاشمئزاز"


وفي هذه الأثناء، كانت شركة Berkshire قد قامت بشراء أسهم بمبلغ قُدّر بحوالي 6$ مليار في الربع الثاني بعد إعادة شرائهم بمبلغ 6.6$ مليار في الربع الأول وصولاً إلى أرقام قياسية بلغت 27.4$ مليار لعام 2020 بأكمله. وبعد الابتعاد عن عمليات إعادة الشراء لسنوات عديدة، قامت شركة Berkshire بتخفيف قواعد إعادة الشراء لعام 2018 وأصبحت أسهمها واحدة من أهم مُشتريات المليونير السيد بافيت بعد أن وصفها بأنها "طريقة بسيطة للمستثمرين لامتلاك المزيد من الأعمال الاستثنائية". 

ولم تتخذ هذه الشركة أية إجراءات بشأن إبرام صفقات الاندماج والاستحواذ رفيعة المستوى ذات العلاقة والمسؤول عنها السيد بافيت باعتباره العقل المُدبر لها أثناء وبعد الأزمة الاقتصادية الكبرى عام 2008، ولكن ساهمت الأسعار المرتفعة التي تسببت بها شركات الاستحواذ ذات الأغراض الخاصة التي تسعى إلى تحويل الشركات الخاصة إلى عامة في إبقاء السيد بافيت على الهامش. وفي ظلّ نُدرة عمليات الاستحواذ الكبيرة، ارتفعت نسبة المبالغ النقدية الخاصة بشركة Berkshire ولكنها عادت لتنخفض إلى 144.1$ مليار خلال الربع الثاني بعد أن كانت 145.4$ مليار في الربع السابق له. 

ومن الجدير بذكره هنا، ارتفعت قيمة أسهم شركة Berkshire Hathaway بنسبة 1.9% حتى بلغت 285.63 أثناء تداولات سوق الأسهم يوم الجمعة مُتجاوزةً الخمسين يوماً، حيث تتمتع أسهمها بقاعدة مُسطحة مع 295.18 نقطة شراء، وذلك وفقاً لتحليل المُخططات الصادرة عن شركة MarketSmith. كما كانت قد قدمت هذه التداولات يوم دخول مُبكر خاصة مع وجود أرباح تلوح في الأفق، ولكن تداولات الأسهم نفسها يمكن أن تُصبح قابلة للتنفيذ يوم الإثنيْن. 


اقراء هذ الخبر | السيد وارن بافيت Warren Buffett يحذر المستثمرين من المقامرة على الأسهم


ولا تزال محفظة الأسهم الخاصة بالسيد بافيت مُركزة بشكل أساسي على عدد قليل من الشركات، حيث تشكّلت حوالي 69% من قيمتها الإجمالية في الربع الثاني من أسهم شركة Apple العالمية التي بلغت قيمتها 124.3$ مليار وأسهم بنك أمريكا البالغة قيمتها 42.6$ مليار إلى جانب أسهم شركة American Express التي تبلغ قيمة السهم لديها حوالي 25.1$. ولقد ساهمت جميع هذه الأسهم التابعة لشركة Berkshire في تحقيق مكاسب نسبتها 6.8% من إجمالي أرباح الربع الثاني التي بلغت 28$ مليار. وباستثناء ما تحمله المحفظة، ارتفعت قيمة أرباح التشغيل بنسبة 21% حتى بلغت 6.69$ مليار مُتجاوزة تقديرات شركة WallStreet بنسبة 10% في أعمالها الصناعية. 

ومن جهتها، كانت شركة Burlington Northern Santa Fe وهي أحد أكبر خطوط السكك الحديدية في أمريكا الشمالية قد سجلت مكاسب بنسبة 28% لتصل إلى 2.22$ مليار، وذلك بعدما سجلت الشركة المنافسة لها Union Pacific قفزة كبيرة بنسبة 50% في دخلها التشغيلي للربع الثاني في شهر يوليو مُشيرةً إلى أنها قد تحركت بأحجام مُتزايدة مع انحسار الرياح المُعاكسة للوباء. 

كما سجلت عمليات التأمين الخاصة ببعض الشركات بما فيها شركة Geico أرباحاً أقل مع زيادة المُطالبات بشكل كبير وسط زيادة أنشطة القيادة وغيرها من الأنشطة. ورغم ذلك كله، لم يكشف تقرير الربع الثاني عن أية تفاصيل حول توقيت دوران عمليات القيادة الدقيق لدى شركة Berkshire بل أكد السيد بافيت في مايو على أن السيد جريج أبيل المسؤول عن إدارة أعمال شركة Berkshire الغير تأمينية سيخلُفه (يحلّ محله) في النهاية.