لقد تمكنت هيئة تداول السلع الآجلة CFTC في الولايات المتحدة من إصدار أمر قضائي أولي ضد المحتالين في مجال الفوركس منهم تروي ماسون وشركته ZTegrity Inc بعد حوالي شهر من اتّخاذها بعض الإجراءات التنفيذية ضدهم نظراً لما أكده الأمر الذي وقعه القاضي جورج سي هانكس جونيور من محكمة مقاطعة تكساس الجنوبية بأن ماسون المذكور بصفته وكيل ومسؤول ومدير ورقابي لدى شركة ZTegrity وغيره من الوكلاء الآخرين قد شاركوا في العمليات الاحتيالية ومن المُتوقع أن يستمروا بالعمل في مثل هذه المعاملات الاحتيالية على فوركس بالتجزئة كجهات تشغيلية غير مًسجلة لدى الهيئات التنظيمية ذات العلاقة وتجمّعات سلع الفوركس بالتجزئة مُنتهكين بعض القوانين. 

وتظهر أيضاً أسباب وجيهة تجعلنا نعتقد بأن هناك أضراراً فورية لا يمكن إصلاحها قد لحقت بقدرة المحكمة على منح تعويضات نهائية وفعالة للمشاركين سواء كانت نقدية أو غير ذلك من شأنها أن تحدث نتيجة فيما يتعلق بعمليات سحب الأموال أو تحويلها أو إزالتها أو حتى التصرف بغيرها من الممتلكات. وبناءً عليه، قضت المحكمة بأن هناك أسباب وجيهة تقتضي إصدار أمر قضائي أولي يمنع المُدعى عليه من سحب أو نقل أو تداول أي نوع من الأصول التي يمتلكها أو يسيطر عليها أو يديرها أو غيرها مما تعود عليه بالنفع. 


اقراء هذ الخبر | هيئة CFTC تواجه صعوبة في العثور على محتالين الخيارات الثنائية


كما يُمنع المُدعى عليهم من محاولة إتلاف أو تغيير أو التخلص من أي من السجلات ذات العلاقة أو منع أحد مُمثلي الهيئة التنظيمية من الوصول إليها وتفتيشها وذلك من أجل التأكد من أحقية هؤلاء المُمثلين في الوصول الفوري والكامل إلى مثل هذه السجلات. ووفقاً للشكوى التي قدمتها هيئة تداول السلع الآجلة CFTC، استخدم المُدعى عليهم منذ أكتوبر من العام 2019 إلى الآن العديد من مواقع الويب الإلكترونية ومنصات التواصل الإجتماعي للتسويق الاحتيالي لمجموعة تداول العملات الأجنبية الخاصة بهم تُدعى "The Black Club" أو "The Forex Savings Club" كواحدة من إصدارات حسابات التوفير التي يزعمون أنها تقدم عائدات استثمارية كبيرة ومخاطر منخفضة أو حتى معدومة والذين ادّعوا المُحتالين أصحابه بحصولها على أكثر من 460.000$ من 411 مُشارك فقط. 

وتزعم الشكوى أيضاُ أن المُدعى عليهم قد تسببوا في المشاركة في مُجمّع تداول العملات الأجنبية الخاصة بهم المذكورة من خلال الإدّعاء بأنها تضمن سداد أموال المشاركين فيها مع ضمان أرباح كبيرة بنسبة 100% يتم تحقيقها من خلال هذه الأموال المُجمّعة. وتؤكد على أنهم قد فشلوا في إدراك حقيقة أنه لا يوجد تاجر فوركس يمكنه ضمان تداول مُربح تماماً أو تجنب أية خسائر مُحتملة بل وفشلوا أيضاً في إبلاغ المشاركين بأنه لا يوجد لديهم حسابات تداول للعملات الأجنبية في الولايات المتحدة. 

ومن جهتها، تسعى هيئة CFTC التنظيمية من خلال سعيها في التقاضي المستمر إلى تعويض العملاء الذين تعرضوا للاحتيال بشكل كامل، وإلغاء أي مكاسب غير مشروعة، وفرض بعض العقوبات المالية المدنية، والتسجيل الدائم لدى الهيئات التنظيمية، ومحاولة حظر التداول، وإصدار أوامر قضائية دائمة ضد المزيد من انتهاكات CEA، كما هو مذكور.