لقد حذّرت السناتور الأمريكية إليزابيث وارين من الحزب الديمقراطي يوم الخميس من العملات المشفرة والعمل بها مُشيرةً إلى أنها تعتبرها أصولاً "شديدة الغموض والتقلب" وتنطوي على المزيد من المخاطر التي ستلحق بالمستهلكين عند الاستثمار فيها بسبب افتقارها للمتطلبات التنظيمية ذات العلاقة، وذلك وفقاً لما ورد عن صحيفة رويترز عبر الشبكة الإعلامية US News. 

وأوضحت السيدة وارين في بيانٍ لها: " على الرغم من ارتفاع الطلب بشكلٍ كبير على العملات المشفرة والعمل في البورصات الخاصة بها، إلا أن افتقارها لبعض المتطلبات التنظيمية السليمة قد ترك مُستثمريها عرضةً للمُحتالين والمُتلاعبين في الأسواق المالية ". 

ولذلك، أرسلت السناتور وارين الأمريكية باعتبارها المسؤولة عن اللجنة الفرعية للسياسة الاقتصادية التابعة للجنة المصرفية في مجلس الشيوخ خطاباً إلى رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC السيد غاري غينسلر من أجل معالجة قضية تنظيم سوق العملات الرقمية وطلبت منه أن يردّ عليها خلال موعد نهائي أقصاه يوم 28 يوليو. وقالت: " عادةً ما تعرّض الثغرات التنظيمية تلك المستهلكين والمستثمرين للخطر وبالتالي تؤثر بشكل كبير على الأسواق المالية ذات العلاقة وبالتالي يجب أن تستخدم هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية سلطتها الكاملة لمواجهة هذه المخاطر كما ينبغي على الكونغرس نفسه المساعدة في سدّ مثل هذه الفجوات التنظيمية ". 


اقراء هذ الخبر | شركة Tetra Trust تُصبح شركة الوصاية على العملات المشفرة الأولى والمؤهلة في كندا


ولقد انضمت السيدة وارين من خلال تحذيراتها إلى العديد من الأصوات الأخرى رفيعة المستوى التي سبق وأن حذرت من العملات المشفرة مثل رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي السيد جيروم باول ووزيرة الخزانة الأمريكية السيد جانيت يلين الذين أكدوا بالفعل على خطورة العملات المشفرة وتأثيرها الكبير على الاستقرار المالي، وتُضيف السيدة وارين قائلةً: " إن عدم وجود لوائح تنظيمية من شأنها أن توفر الحماية للمستثمرين أمر غير مُستدام ". 

ومن جهةٍ أخرى، كشفت أول إمرأة عضو مُنتخب في مجلس الشيوخ الأمريكي السيدة سينثيا لوميس في أواخر عام 2020 عن مُخططاتها لمُناقشة البيتكوين مع أعضاء مجلس الشيوخ الآخرين من أجل زيادة فهم الأصول الرقمية، وقالت حينها: " من وجهة نظري، لا ينبغي أن يتفاجئ أي شخص في حال أصبحت ولاية وايومنغ رائدة في مجال البيتكوين وفي خلق سياسات الدولة التي عززت قدرتنا على التعاقد مع البنوك التي يمكنها العمل في الأعمال المصرفية الخاصة بعملة البيتكوين المشفرة ".