أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC يوم الثلاثاء عن توجيهها بعض الإتّهامات ضد شخصين مُقيمين في إسرائيل جوناثان يوني مايمون ورون بنهاراف بتُهمة الاحتيال على مستثمرين تجزئة أمريكيّين ومُتقاعدين بملايين الدولارات من خلال عروض احتيالية مُضلّلة عبر الإنترنت خاصة بالخيارات الثنائية شملت مبيعات الأوراق المالية عالية المخاطر. 

وقد أشارت الشكوى المُقدمة في محكمة اتحادية في ولاية نيفادا إلى أن المُتهمين قد أسسوا شركة في إسرائيل تُدعى JMRB Media Ltd التي يستخدم من خلالها مندوبو المبيعات تخطيطات ومناورات وهمية من أجل عرض وبيع الخيارات الثنائية تحت الاسمين التجاريين Porter Finance و Dalton Finance حيث تدّعي هيئة الرقابة المالية المذكورة أن مُوظفي شركة JMRB لم يكشفوا عن أسمائهم الحقيقية ومواقعهم ولا حتى خبرتهم المالية إلى العملاء. 


اقراء هذ الخبر | لجنة الأوراق المالية والبورصات SEC تُدين بوت أوبشن Spot Option ومشغليها بيني بيتر وران أميران


ومما ورد عن هيئة SEC التنظيمية في إعلانها الرسمي: " تزعم الشكوى المقدمة أن المدعى عليهم قد ابتكروا ما يُعرف "زر الفوز" الذي يساعد عند تفعيله في إنتاج صفقات تجارية مُربحة للمستثمرين كما تزعم أن مندوبي المبيعات قد استخدموا هذا الجهاز في إنشاء سجل عمل حافل بالتوصية وصفقات تجارية أخرى ناجحة للمستثمرين من أجل استخدامه بعد ذلك في طلب ودائع إضافية منهم. وتدّعي الشكوى أيضاً أن معظم المستثمرين الذين قدموا ودائع وتداولوا الخيارات الثنائية من خلال وسطاء تجاريّين قد خسروا أموالهم ومنهم من خسر مئات الآلاف من الدولارات ". 

وبناءً عليه، اتُّهم كل من مايمون وبنهاراف بارتكابِهما انتهاكات مباشرة وغير مباشرة لأحكام مكافحة الاحتيال المنصوص عليها في المادة رقم 17(a) من قانون الأوراق المالية للعام 1933 والمادة رقم 10(b) من قانون الأوراق المالية والبورصة للعام 1934 والمادة 10b-5 وأحكام التسجيل أيضاً المنصوص عليها في المادتين 5(a) و 5(c) من قانون الأوراق المالية وأحكام تسجيل الوسطاء التجاريين المنصوص عليها في المادة 15(a) من قانون البورصة. 

وبالخصوص، أفادت مواقع إخبارية موثوقة أن هيئة الأوراق المالية والبورصة قد قامت يوم 22 يونيو بتسوية جميع التهم المقدمة ضد شركة Loci Inc ورئيسها التنفيذي جون وايز بتهمة الإدلاء ببيانات كاذبة ومُضلّلة للاحتيال بأوراق مالية غير مُسجلة لدى الهيئات التنظيمية ذات العلاقة.