لقد أصدرت اليوم هيئة الأوراق المالية والعقود الآجلة SFC في هونغ كونغ تحذيراً آخر ضد شركة العملات المشفرة Binance بسبب تقديمها خدمات تداول في الأوراق المالية (وبعض الرموز الخاصة بالأسهم) في عدد من الولايات القضائية مُشيرةً إلى مخاوفها من وصول مثل هذه الخدمات إلى المستثمرين في البلاد نظراً لأن هذه الشركة غير مُرخصة أو مُسجلة لدى الهيئات التنظيمية لإجراء وتنفيذ مثل هذه الأنشطة في هونغ كونغ. 

حيث تعتبر رموز الأسهم أصولاً افتراضية يتم تقديمها على أنها أصول مدعومة بمحافظ إيداع اقتصادية مختلفة خاصة بالأسهم المُدرجة في الخارج كما يتم بالعادة تتبّع أسعارها وأدائها عن كثب. ونظراً لأن رموز الأسهم يمكن تصنيفها على أنها وحدات جزئية، يتم الآن الترويج لها كوسيلة بديلة للمستثمرين لشراء الأسهم الجزئية بدلاً من الأسهم المدفوعة بالكامل. وعادةً ما تكون رموز الأسهم المذكورة في هونغ كونغ بمثابة أوراق مالية بمُوجب قانون الأوراق المالية والعقود الآجلة SFO وبالتالي تخضع للاختصاص التنظيمي لدى هيئة SFC التي تحذر دائماً من أن عمليات تسويق وتوزيع مثل هذه الرموز الخاصة بالأسهم على المستثمرين سواء في هونغ كونغ أو غيرها ستُشكّل بالتأكيد نشاطاً مُنظماً يتطلب ترخيص تنظيمي منها ما لم يتم تنفيذ إجراءات أي إعفاءات سابقة. 


اقراء هذ الخبر |هيئة السلوك المالي FCA تحظر بينانس Binance في المملكة المتحدة


وبناءً عليه، يعتبر تقديم خدمات هذه الرموز إلى الجمهور في هونغ كونغ دون إذن يسمح بذلك من الهيئات التنظيمية ما هو إلا جريمة يتقاضى عليها الشخص بل ويخضع لعقوبات جنائية في حال تمت إدانته. وبالخصوص، نحنُ نحثّ المستثمرين دائماً على توخي الحذر الشديد عند تفكيرهم بالاستثمار في رموز الأسهم المعروضة على منصات غير مُنظمة حيث لا تتوفر هناك أدنى مستويات العناية الواجبة والتدقيق التي ينبغي مُراعاتها للتأكد من صحة العروض المُقدمة ومن أن رموز الأسهم ذات العلاقة مدعومة بالفعل من محفظة إيداع اقتصادية مُعادلة للأسهم الأساسية. 

حيث تلقت هيئة SFC التنظيمية العديد من الشكاوى التي قدمها المستثمرين الذي واجهوا صعوبات في سحب العملات الورقية والأصول الافتراضية من حساباتهم المفتوحة على مثل المنصات المذكورة والغير منظمة ولكنها ذكّرتهم بأن هذه المنصات لم يكن لديها أي علاقة مع هونغ كونغ وبالتالي قد لا يكون لدى هذه الهيئة التنظيمية SFC أي اختصاص قضائي عليها لتنفيذ إجراءات الإنصاف القانوني ومساعدة هؤلاء المستثمرين. 


اقراء هذ الخبر |سلطة النقد في سنغافورة MAS تتبع نفس المسار تجاه بينانس Binance


كما يتم عادةً تذكير الوسطاء التجاريّين بمُراعاة تعميمات هيئة SFC التنظيمية التي تنص على أنهم كانوا يعتزمون تقديم الخدمات المالية الخاصة بالأصول الافتراضية وبالتالي ينبغي عليهم إخطار هذه الهيئة التنظيمية بمُخططات أعمالهم في وقتٍ مُبكر لمُحاولة تجنب أي عواقب تنظيمية سلبية ذات علاقة. ومن الجدير بذكره، كانت قد أعلنت هيئة السلوك المالي FCA في بريطانيا خلال شهر يونيو من العام الجاري 2021 عن قيامها بفرض العديد من المتطلبات التنظيمية على شركة Binance Markets Limited وعدم سماحها لها حالياً بإجراء أي أنشطة تجارية مُنظمة دون تقديم موافقة خطية مُسبقة من هيئة السلوك المالي FCA نفسها والتي أوضحت: " لا كيان تابع لمجموعة شركات Binance يحمل أي شكل من أشكال التفويض أو الترخيص أو التسجيل التنظيمي في بريطانيا لإجراء أي نوع من الأنشطة التجارية ". وعلى نفس النهج، أطلقت الهيئة التنظيمية للشركات والبورصات الإيطالية CONSOB العديد من التحذيرات بشأن شركة Binance أيضاً.