أعلنت شرطة العاصمة البريطانية اليوم عن مصادرة شرطة المباحث أكبر عمليات العملات المشفرة التجارية في بريطانيا والعالم والتي تبلغ قيمتها حوالي 180 مليون جنيه استرليني مُتجاوزة الرقم القياسي السابق الذي صادرته شرطة العاصمة قبل أسابيع قليلة فقط والبالغ 114 مليون جنيه استرليني يوم الخميس الموافق 24 يونيو. فقد صادرها أحد المُحققين في قسم قيادة الجريمة الاقتصادية التابع لشرطة العاصمة استناداً إلى معلومات استخباراتية حول نقل وتحويل أصول إجرامية لتشكّل هذه القضية جزءً لا يتجزأ من عمليات التحقيق الدولية المستمرة في قضايا غسيل الأموال.


اقراء هذ الخبر | منتجات العملات المشفرة الاستثمارية شهدت تدفقات طفيفة الأسبوع الماضي


حيث تم القبض على إمرأة تبلغ من العمر 39 عاماً يوم 24 يونيو يُزعم اشتراكها في جرائم غسيل الأموال ولكن أُطلق سراحها بعد فترة بكفالة. كما يتم استدعائها عندما تم اكتشاف العملية التي تنطوي على 180 مليون جنيه استرليني من العملات المشفرة يوم السبت 10 يوليو ولكن تم أيضاً الإفراج عنها بكفالة حتى أواخر يوليو. ولا يزال التحقيق بالقضية مستمراً. 

وبالخصوص، قال المحقق (الضابط) جو رايان: " لقد نجحنا منذ أقل من شهر في مصادرة ما يُقارب 114 مليون جنيه استرليني من العملات المشفرة بعد إجراء العديد من التحقيقات المعقدة وواسعة النطاق والعمل بتفانٍ من أجل تتبّع هذه الأموال وتحديد ماهية الجرائم التي من المُمكن أن ترتبط بها. أما عملية المصادرة اليوم، فهي بمثابة دليل آخر على أعمالنا في فتح تحقيقات ستستمرّ حتى الأشهر القادمة والتي سنُركّز خلالها على أولئك الذين يُشتبه بهم بأنهم أصحاب عمليات غسيل الأموال المُماثلة ".