أعلن كل من سلطة النقد في سنغافورة MAS والبنك المركزي الفرنسي BdF اليوم عن إكمال تجربة الدفع والتسوية الخارجية (عبر الحدود) بنجاحٍ تام باستخدام العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية CBDC وهي التجربة المدعومة من قسم Onyx التابع لبنك J.P.Morgan المُحاكي للمعاملات الخارجية التي تنطوي على العديد من العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية وعلى شبكة مُشتركة بين سنغافورة وفرنسا. فهي تعتبر التجربة الأولى من نوعها m-CBDC التي طبقت إمكانيات صنع السوق الآلية وإدارة السيولة من أجل جني المزيد من كفاءات الدفع والتسوية الخارجية (عبر الحدود). 

حيث تعتمد حالياً المدفوعات الخارجية (عبر الحدود) على ترتيبات البنك المراسل النزيهة حول أسعار الصرف الأجنبي وساعات تشغيل محدودة للبُنى التحتية الخاصة بعمليات الدفع إلى جانب التأخيرات في تسوية العملات الناتجة عن اختلافات المناطق الزمنية ذات العلاقة. ومن أجل مواجهة هذه التحديات، استخدمت التجربة شبكة مُشتركة من m-CBDC تهدف إلى تسهيل المدفوعات الخارجية (عبر الحدود) على مدار الأسبوع خلال 24 ساعة. 

وقد قامت التجربة بمحاكاة المعاملات الخارجية (عبر الحدود) وعبر العملات الخاصة بالدولار السنغافوري SGD واليورو EUR بل وتم إجرائها باستخدام تقنية blockchain المُصرّح بها والتي تراعي الخصوصية قدر الإمكان بالإعتماد على تقنية أخرى تُسمّى Quorum، وتم التوصل بالنهاية إلى أربع نتائج رئيسية وهي:


إقرا هذا الخبر | شرطة سنغافورة تعلن عن إرتفاع معدل الجرائم المتعلقة بالعملات المشفرة في جميع أنحاء البلاد


-إظهار قابلية التشغيل البيني عبر أنواع مختلفة من البُنى التحتية السحابية الخاصة والعامة التي تم عن طريقها إنشاء عُقد blockchain في كلا البلدين. 

-تصميم شبكة m-CBDC مُشتركة تمكّن البنكين المركزيّين من رؤية المدفوعات الخارجية (عبر الحدود) مع الاحتفاظ بالسيطرة المستقلة على على عمليتيّ إصدار وتوزيع العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية المذكورة. 

-إعداد شبكة تجريبية m-CBDC تضم تجمّعات السيولة الآلية وخدمات صنع السوق المالي لأزواج العملات EUR/SGD عبر عقود ذكية ساهمت في إدارة سعر صرف زوج العملات المذكور تلقائياً بالتماشي مع معاملات ومتطلبات السوق في الوقت الفعلي. 

-محاكاة شبكة تجريبية m-CBDC أظهرت إمكانية تقليل عدد الأطراف المصرفية المراسلة والمشاركة في سلسلة دفع المعاملات الخارجية (عبر الحدود) وبالتالي سيُصبح بالإمكان تقليل عدد الترتيبات التعاقدية ونسبة عبء إعرف عميلك والتكاليف المرتبطة بها. 

وعلى الرغم من أن التجربة في بداية الأمر اقتصرت على إثنيْن فقط من البنوك المركزية حول العالم، إلا أن تصميم شبكة m-CBDC يسمح بتوسيع نطاقها ليشمل العديد من البنوك المركزية الأخرى وغيرها من البنوك التجارية العاملة في ولايات قضائية مختلفة الأمر الذي يعمل على تبسيط عملية التكامل وتحسين كفاءة التكلفة بشكلٍ ملحوظ. حيث لم يعد هناك حاجة لمجموعة من التوصيلات المتعددة المطلوبة في نماذج البنوك المراسلة الحالية ولكن اتصالاً واحداً بالمنصة المشتركة أصبح كافياً. ومن الجدير بذكره هنا، تعتبر هذه التجربة واحدة من آخر تجارب برامج البيع بالجملة الخاصة بالبنك المركزي الفرنسي BdF والتي من المُتوقّع تحقيقها بحلول خريف عام 2021.