أعلنت شركة الخدمات المالية اليابانية  Japan Exchange Group JPX يوم الجمعة عن استمرار الأنشطة التجارية في طوكيو على الرغم من إعلان الحكومة حالة الطوارئ فيها مؤخراً حيث يقول بيان صحفي إن الوضع الحالي لانتشار فيروس كورونا على مستوى البلاد يعزز عدد الحالات الجديدة فيها ولكنه لم يوقف التداول إلى الآن. ومما ورد عن شركة JPX: " لقد أعلنت الحكومة اليابانية يوم أمس وبعد اجتماعها مع خبراء في الصحة عن مُخططاتها بإعلان حالة الطوارئ في مدينة طوكيو (قبل الألعاب الأولمبية) وذلك اعتباراً من يوم 12 يوليو بسبب انتشار فيروس كورونا COVID-19 ولكن سيستمرّ التداول في جميع الأسواق المالية التابعة لِبورصة طوكيو للأوراق المالية وبورصة أوساكا وبورصة طوكيو للسلع كما هو مُعتاد. وتبقى شركة JPX مُلتزمة بضمان استمرار العمليات التجارية في السوق المالية المستقرة وموثوقيّتها من خلال المراقبة الفعالة لتحرّكات هذه الأسواق كما إننا نقدّر تفهمك المستمر ودعمك لنا ". 


اقراء هذ الخبر | المحكمة الفيدرالية الأمريكية تمنع شركة PaxForex من التداول بشكل دائم


ويقول بعض المسؤولين إن الأمر ساري اعتباراً من يوم الإثنيْن وحتى يوم 22 أغسطس حيث تخضع مدينة طوكيو إلى مزيدٍ من إجراءات الوقاية التي يبدو أنها أقل فعالية في الحدّ من انتشار الفيروس. وتقول وكالة الأنباء الأمريكية Associated Press -نقلاً عن تقديرات الخبراء الصحيّين- إن الحالات اليومية في طوكيو قد تصل إلى 1000 قبل الألعاب الأولمبية التي كان من المُقرر إقامتها العام الماضي ولكنها تأخرت بسبب تفشي الفيروس مُشيرةً إلى أن هؤلاء الخبراء الصحيّين غير متفائلين بشأن عدد الحالات المتوقعة في أغسطس والذي قد يرتفع إلى الآلاف. 

ويقول بالخصوص أحد أكبر المُستشارين الصحيّين التابعين للحكومة الدكتور شيغرو أومي في بعض التقارير المحلية: " إن العدوى في طور انتشارها الآن وينبغي على الجميع في هذه البلاد الحذر وفهم مدى خطورة ذلك حيث تعتبر هذه الفترة الممتدة من يوليو وحتى سبتمبر من العام الجاري هي الأكثر أهمية لاتّخاذ اليابان إجراءات وقائية ذات علاقة بفيروس كورونا ".