لقد اعترف اليوم المُتهم ستيفن ألين بارتكابه عمليات التزوير أمام محكمة Southwark Crown Court بعد تهمة جنائية وجًهتها له سلطة السلوك المالي FCA في بريطانيا، ليتمّ إصدار الحكم عليه يوم 24 سبتمبر القادم. وتتعلق تهم التزوير المُوجهة ضده بالأحداث التي أعقبت الإجراءات التي اتخذتها سلطة السلوك المالي FCA ضد المُحتال صاحب مُخطط بونزي Ponzi الاحتيالي رينويك هادو لتنفيذه العديد من الخطط الاستثمارية الجماعية غير المُصرّح بها حيث انتهت هذه الإجراءات بإصدار حكم ناجح ضد السيد هادو وغيره في عام 2018 يأمرهم بدفع تعويض مالي قدره 16.9 مليون جنيه استرليني، حيث كان يُعرف أيضاً السيد هادو بتنفيذ مخططات احتيالية مرتبطة بعملة البيتكوين


اقراء هذ الخبر | شرطة العاصمة البريطانية تُجري أكبر عملية مصادرة للعملات المشفرة


ومن بين الأصول الأخرى التي يمتلكها السيد هادو، كان له مصلحة كبيرة في عقار 13 Brook Mews تحت الرمز البريدي London W2 3BW والذي كان من المُفترض أن يكون مُتاحاً لسلطة السلوك المالي FCA لتنفيذ أمر الاسترداد ولو بشكل جزئي. حيث كان قد قام السيد ألين بتزوير صك ثقة من أجل إخفاء اهتمامه بمبنى 13 Brook Mews مع العلم بأنه سيتم استخدامه لعدم بيع مثل هذه الممتلكات لصالح ضحايا مُخططات الاستثمار الجماعي الغير مُصرّح بها. 

ومن خلال اعترافاته التي أدلى بها اليوم، أقر السيد ألين بارتكابه عمليات التزوير، ومن ثمّ تقرر مؤخراً بيع العقار المذكور وتوزيع عائداته على المستثمرين المُتضررين.