قام البنك الاستثماري مُتعدد الجنسيات بنك Barclays في بريطانيا بتعليق معاملات بطاقات الخصم والائتمان المُتجهة إلى بورصة العملات المشفرة Binance وفقاً لبيان صادر عن سلطة السلوك المالي FCA في بريطانيا وبالتالي شرع في إخطار عملائه بهذه الإجراءات الصادرة عن السلطة التنظيمية والتي منعت بورصة Binance من إجراء جميع الأنشطة التجارية المنظمة في بريطانيا حتى نهاية يونيو، وذلك حسبما ورد عن الصحيفة الرقمية Business Insider. 

وقالت سلطة FCA بالخصوص: " لا يُسمح الآن لشركة Binance Markets Limited بإجراء أي نشاطات تجارية منظمة في بريطانيا فهي تعتبر جزء من مجموعة بورصات (شركات) Binance Group " وبناءً عليه، قرر بنك Barclays بوقف وتعليق هذا النوع من المعاملات حتى إشعار آخر، وأرسل إلى عملائه رسالة نصية ورد فيها " نظراً لأنك أرسلت دفعة إلى بورصة Binance هذا العام، فقد أردنا إخبارك بأننا سنُوقف المدفوعات التي تتم عن طريق بطاقات الخصم أو الائتمان المباشر المُوجّه إليهم حتى إشعار آخر من أجل المحافظة على أموالك آمنة ". وهو الأمر الذي أثار الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة بين عملاء هذا البنك الذين عبروا عن إحباطهم من هذا الإجراء ودفع أحد المُتحدّثين باسم البنك إلى التعليق قائلاً: " لن تؤثر هذه الإجراءات على إمكانية سحب العملاء أموالهم من بورصة Binance ". 


اقراء هذ الخبر | هيئة السلوك المالي FCA تحظر بينانس Binance في المملكة المتحدة


وحتى وقت نشر هذا الخبر، لم تُصدر بورصة Binance أي تعليق رسمي بخصوص القرار الصادر عن البنك الاستثماري المذكور بل أشارت مواقع إخبارية موثوقة إلى تخطيط هيئة الخدمات المالية FSC في كوريا الجنوبية باتّباع نفس النهج الذي اتّبعه هذا البنك وغيره من الجهات التنظيمية العالمية حول العالم تجاه بورصة العملات المشفرة Binance من خلال تحديد موعد نهائي لتسجيل أعمالها لدى الهيئات التنظيمية ذات العلاقة. وبالتالي، على بورصة Binance المُسارعة في تسجيل شركتها التابعة في كوريا الجنوبية لدى الهيئات التنظيمية قبل حلول الموعد النهائي 24 سبتمبر لتسجيل شركات العملات المشفرة وحصولها على تراخيص عمل بموجب القانون المُنقّح الخاص بالإبلاغ عن المعاملات المالية واستخدامها. بالإضافة إلى ذلك، قدمت هيئة الأوراق المالية والبورصة SEC في تايلاند شكوى جنائية ضد بورصة العملات المشفرة المذكورة الأسبوع الماضي بتهمة تقديم خدمات غير قانونية في البلاد.