أعلنت أكبر شركات الخدمات المالية Visa في الولايات المتحدة في آخر بيانٍ لها عن تزايد نسبة الإنفاق على العملات المشفرة بشكلٍ أسرع خلال النصف الأول من عام 2021 مُشيرةً إلى مًخططاتها بإنشاء نظام بيئي خاص بهدف زيادة استخدام أصول العملات المشفرة. ووفقاً لما ورد في تقرير صادر عن قناة CNBC، أنفق مُستخدمو بطاقات Visa أكثر من مليار دولار من العملات المشفرة على مستوى العالم على السلع والخدمات من خلال بطاقاتهم المرتبطة بالعملات المشفرة خلال النصف الأول من عام 2021 بل وركز المدير المالي لهذه الشركة السيد فاسنت برابهو خلال مقابلةٍ له مع القناة التلفزيونية على تزايد شعبية البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى، وقال: " إننا نسعى ونعمل جاهدين على إنشاء نظام بيئي من شأنه أن يجعل أصول العملات المشفرة أكثر قابلية للاستخدام وأشبه ما تكون كالعملات الأخرى في العالم حيث يكتشف الناس بالعادة طرقاً تمكّنهم من استخدام العملات المشفرة من أجل العمل بأشياء يمكن استخدام العملات العادية لها. كما إن هناك الكثير من المشكلات المرتبطة بهذه العملات مثل تقلبات الأسعار الحادة وبالتالي يُترك الأمر -في هذه الحالة- لمالكي هذه العملات في إدارتها وتتبّعها. وإننا نشهد الآن في شركتنا زيادة لا بأس بها في عدد الأشخاص الذين يشترون العملات المشفرة من البورصات المنظمة حول العالم ". 


إقرا هذا الخبر | شركة Visa توقع شراكة مع شركة Crypto.com للسماح بتسوية المعاملات على الإيثيروم


كما كشف الرئيس التنفيذي لشركة Visa السيد ألكالي في وقتٍ سابق من هذا العام عن مُخططات الشركة الخاصة بالبيتكوين ومجال التشفير بشكلٍ عام وذلك خلال محادثةٍ له مع مجلة Fortune. ومن الجدير بذكره هنا، تزايد الاهتمام المؤسسي بالبيتكوين وغيرها من العملات المشفرة بشكلٍ كبير منذ بداية عام 2021 حيث أضافت أكبر الشركات العالمية مثل Tesla و Microstrategy و Meitu عملة البيتكوين إلى الميزانيات العمومية الخاصة بها. وعلى الرغم من ذلك، أكد المدير المالي لشركة Visa على أن الشركة لم تحتفظ بأي من العملات المشفرة لديها ولا حتى عملة البيتكوين، حيث أضاف السيد برابهو قائلاً: " إننا لم نحتفظ بالعملات المشفرة في الميزانية العمومية الخاصة بنا بل نحتفظ فيها بعملات أخرى نحتاجها في إدارة أعمالنا المختلفة أي نتقاضى بها رواتبنا أو ندفع للناس من خلالها وهي في الغالب اليورو والدولار والجنيه الاسترليني. ونؤكد على أنه ليس لدينا بالفعل أي خطط للاحتفاظ بالعملات المشفرة نظراً لأنها ليست بالعملة التي نتقاضى بها أو ندفع للناس بها ".