لقد أصدر المكتب الرئيسي للبنك المركزي الصيني في بكّين يوم الثلاثاء أمراً بوقف وتعليق أعمال شركة البرمجيات Beijing Qudao Cultural Development Co Ltd للاشتباه بتداولها العملات المشفرة المحظورة في البلاد حيث تم إغلاق موقع الويب الإلكتروني الخاص بها كجزء من طلب آخر قدمه المكتب الرئيسي التابع لبنك الصين الشعبي، وذلك حسبما ورد عم مجلة رويترز. حيث أكدت ذلك (تداول العملات المشفرة) إدارة هيئة الرقابة المالية في بكين وإدارة بنك الصين الشعبي من خلال بيان صحفي نشرته وسائل إعلام محلية ذات علاقة أشار فيه المكتب الرئيسي للبنك إلى ضرورة التزام شركات هذه المدينة بعدم إجراء أي صفقات تجارية تتعلق بالعملات المشفرة على الإطلاق. وغير ذلك، لم تُذكر أي تفاصيل ذات علاقة ولكن اعتبر مجتمع العملات المشفرة هذا الإعلان على وسائل التواصل الإجتماعي بمثابة خطوة أخرى جديدة في حملة الصين التنظيمية المُتجددة ضد العملات المشفرة وصفقاتها التجارية. 

وبالخصوص، علق أحد كبار المؤثرين على مجال العملات المشفرة NFTeddy في تغريدةٍ له على تويتر: " تُظهر محاولات الصين في وقف عملات البيتكوين وتعليق صفقاتها التجارية مدى الخطورة والتهديد الذي تشكّله هذه العملة على الحكومات ". كما تضمّن البيان الذي أرسلته السلطات الصينية في بكين إعلانات متعلقة بالعملات المشفرة تُشير إلى أنها أنشطة محظورة لا ينبغي على الشركات المُشاركة فيها. 


إقرا هذا الخبر | محافظ بنك الشعب الصيني PBOC يدعم أستثمارات التشفير ويتحدث عن مكاسب العملات المشفرة


وكانت قد تضررت عمليات تعدين العملات المشفرة من الحملة التنظيمية التي شنّتها الحكومة الصينية حيث أشارت مواقع إخبارية موثوقة إلى أن أكبر شركات تصنيع أجهزة التعدين في العالم Bitmain قد أوقفت مبيعات أجهزتها حول العالم نتيجة حملة الحكومة الصينية ضد تعدين العملات المشفرة في البلاد. كما اضطر عُمّال مناجم التعدين المحلية إلى مغادرة البلاد بحثاً عن بلدان أخرى تسمح لهم بمواصلة إدارة أعمالهم مثل الولايات المتحدة وكندا وأستراليا وروسيا وروسيا البيضاء والسويد والنرويج وكازاخستان وأنغولا والكونغو وإندونيسيا. 

كما أعلنت مجموعة شركات IBC يوم الإثنيْن عن قرارها بوقف عمليات تعدين البيتكوين والإيثيروم هذا إلى جانب تحذير البنك المركزي الصيني في وقتٍ سابق من هذا العام من إجراء المدفوعات الخاصة بالعملات المشفرة.